الرئيسية / مجتمع / سلطات المضيق تدعو إلى تفادي نشر الشائعات حول انتشار كبير لقناديل البحر بالمنطقة

سلطات المضيق تدعو إلى تفادي نشر الشائعات حول انتشار كبير لقناديل البحر بالمنطقة



أصدرت اللجنة الإقليمية الخاصة بتدبير شواطئ المضيق الفنيدق بلاغا تقدم فيه مجموعة من التوضيحات حول ما راج مؤخرا حول انتشار قناديل البحر في الشواطئ الممتدة على النفوذ الترابي لعمالة المضيق ـ الفنيدق و”تأثيرها” على صحة وسلامة المصطافين.

 

وبهذا الشأن تقدم اللجنة الإقليمية التوضيحات التالية كما وردت في نص البلاغ:

 

ـ إن الأمر لا يتعلق بتلك الصورة التي يتم الترويج لها في كون شواطئ المضيق ـ الفنيدق تتعرض لغزو كبير لقناديل البحر، بل الأمر يتعلق بظهور بعض من هذه الكائنات البحرية في الأيام القليلة الماضية ببعض النقط الشاطئية، وساهمت رياح الشرقي في إخراجها إلى الشاطئ، ومن ثم حصول إمكانية تعرض المصطافين للسعاتها.

 

ـ إن كافة المتدخلين في تدبير شواطئ المضيق ـ الفنيدق من سلطات إقليمية ومحلية وجماعات ترابية قاموا بمجموعة من الإجراءات الرامية إلى حماية وتقديم الإسعافات الأولية للمصطافين في حالة تعرضهم للسعات قناديل البحر؛ ولعل المراكز الصحية للقرب المنتشرة على طول شواطئ هذه المنطقة ساهمت إلى حد كبير في تقديم مختلف الإسعافات لمرتادي هذه الوجهات الشاطئية الجميلة.

 

كما يجب التأكيد في هذا السياق أنه لم تسجل أية حالات خطيرة أو مضاعفات قوية في صفوف المواطنين والمواطنات جراء لسعات هذه الكائنات البحرية طيلة موسم الصيف الجاري.

 

ـ تأكيد كتابة الدولة في التنمية المستدامة على جودة مياه الاستحمام في شواطئ المضيق يشير بما لا يدع مجالا للشك عدم تأثير هذه الكائنات البحرية على جودة المياه وصلاحيتها للسباحة.

 

وإذ تؤكد اللجنة الإقليمية لتدبير شواطئ المضيق ـ الفنيدق مرة أخرى أن التهويل من خطورة قناديل البحر من شأنه أن يحدث هلعا في أوساط مرتادي ومحبي السباحة بشواطئ المضيق الفنيدق، فإنها تؤكد من جهة أخرى أنها ستعمل على توفير كل ظروف الصحة والسلامة للمصطافين في حالة وقوع أية مضاعفات محتملة للسعات هذه الكائنات، مع الإشارة إلى وجوب توخي الحيطة والحذر في حالة تزايد ظهور هذه القناديل البحرية والتوجه إلى أقرب وحدة استشفائية موجودة بالشاطئ لتلقي الإسعافات فيما تبقى من موسم الاصطياف لهذه السنة.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى