الرئيسية / سياسة / سعار وسائل الإعلام الإماراتية والسعودية يشتد ضد المغرب بسبب رفضه المؤامرة الأمريكية الصهيونية ضد قطر

سعار وسائل الإعلام الإماراتية والسعودية يشتد ضد المغرب بسبب رفضه المؤامرة الأمريكية الصهيونية ضد قطر


طنجة أنتر:

فوجئ المغاربة بتسليط قنوات إماراتية وسعودية الضوء بشكل لافت على قضية الصحراء المغربية خلال الأيام الماضية وبطريقة فجة، وعزا الكثير منهم هذه الخطوة إلى رفض المغرب اتخاذ موقف تابع ومؤيد لحصار دولة قطر.

ويكمن عنصر المفاجأة في كون ذلك التطور يتناقض مع بيان القمة الخليجية المغربية الأولى التي انعقدت في أبريل من العام الماضيبالرياض وشهدت تأكيد قادة الخليج على دعم مغربية الصحراء.

لكن المغاربة فوجئوا مؤخرا وهم يطلعون على صور بثتها قنوات سعودية وإماراتية بدون مناسبة تذكر تتحدث عن الجمهورية العربية الصحراوية الوهمية، وعن حق ما يسمى الشعب الصحراوي في تقرير المصير، وعن مزاعم تصفية الاستعمار في الصحراء.

ويبدو أن سياق الأزمة الخليجية الحالية والحصار الأمريكي الصهيوني الذي فرضته السعوديةوالإمارات والبحرين ومصر على قطر هما المفتاح لفهم ذلك التحول، خاصة موقف الرباط بالتزام الحياد وعرض الوساطة لحل الأزمة، إضافة إلى إرسال المغرب مساعدات غذائية لقطر.

ويبدو للمغاربة وكأن بعضا من إخوانهم في الخليج لم يفهموا موقف المغرب من الأزمة حتى وإن كان بيان الخارجية المغربية بشأن هذه الأزمة واضحا عندما شدد على أن الرباط تشعر بأنها معنية بهذه الأزمة على الرغم من البعد الجغرافي.

ويبقى السؤال قائما بشأن ضغوط قد تكون عواصم خليجية بعينها تمارسها على المغرب ليقطع علاقاته مع قطر، مما استوجب من الرباط نشر بيان ثان ذكرت فيه أشقاءها الخليجيين بالتضحيات التي قدمها المغاربة سواء في حرب الخليج الأولى، أو في الحرب باليمن، أو فيما يخص العلاقات معإيران، أو في استعدادهم الدائم للوقوف مع أهل الخليج، لكن يبدو أن التنطع المريض للسعودية والإمارات يطلب من المغرب أكثر من ذلك بكثير.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى