الرئيسية / سطوب / سطوب.. بوهريز

سطوب.. بوهريز



رجل فقد كل شيء، بدءا بالثقة وانتهاء بالرصيد السياسي، ومع ذلك لا يزال مصرا على الاستمرار، وها هو يستعد مجددا للانتخابات البرلمانية المقبلة وكأنه كتكوت فقس توا من البيضة!

لكن متى كان محمد بوهريز يتمتع بثقة أحد؟! ومتى كان له رصيد سياسي أصلا!؟ فالرجل له رصيد واحد فقط هو رصيده البنكي، وباقي أرصدته منعدمة.

في الانتخابات الجماعية الماضية قاد بوهريز حزب التجمع الوطني للأحرار بطنجة نحو الكارثة حين حصد أسوأ نتيجة في تاريخه، وبعدها مباشرة قدم استقالة وهمية لكي يمتص غضب الناقمين عليه، ثم تم إغلاق مقر الحزب في فيلا بمنطقة سوق البقر وتم دفن الميت، لكن ها هو يعود الى السياسة كما يعود القط الى رماده لكي يرتكب جناية أخرى في حق طنجة وسكانها.

كثيرون داخل حزب التجمع قالوا لبوهريز “سطوب”، لكنه لم يفهم، لذلك انسحبوا وتركوه يعبث بالحزب، وها هو يريد ان يعود الى البرلمان بعد انتخابات اكتوبر، واذا لم يعد هو سيعود ابنه، واذا لم يعد ابنه ستعود ابنته، وإذا لم تعد ابنته ستعود نسيبته، أي ان القضية عائلية محضة، أو حامضة، بينما باقي أعضاء حزب التجمع في طنجة مثل حمير الطاحونة!

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى