الرئيسية / حوادث / سبتة: سنة سجناً تنتظر مغربياً هدّد شرطية إسبانية بذبحها

سبتة: سنة سجناً تنتظر مغربياً هدّد شرطية إسبانية بذبحها



أجلت قاضية التحقيق بالغرفة الجنائية الأولى بمحكمة سبتة المحتلة النظر في ملف المغربي (ح.أ) المتهم بتهديد شرطية إسبانية بالذبح بمعبر باب سبتة.

وأكدت الشرطية في أولى جلسات القضية أمام هيئة المحكمة، أن المتهم معروف بين عناصر الحرس المدني الإسباني بعنفه، وهددها مباشرة بذبحها موضحا ذالك بحركات يديه وبكلمات واضحة تصب في نفس المعنى.

ذات الشرطية حكت أن المغربي تجاوز مرحلة التهديد حيث حاول يوم العشرين من أكتوبر الماضي، على الساعة الرابعة عصرا، الانقضاض عليها لدرجة أسقطها أرضاً، لكنها لم تصب بأذى إذ بادر رفقاؤها إلى حمايتها بينما فرّ المتهجم عائدا من حيث أتى.


محكمة سبتة المحتلة

وسبب عدوانية المواطن المغربي، وفق أقوال الشرطية التي تنتمي إلى جهاز الحرس المدني الإسباني، هو منعها إياه عدة مرات من دخول مدينة سبتة لعدم قانونية الوثائق التي كان يحملها معه.

ويواجه المغربي المتهم بتهديد شرطي أثناء قيامه بعمله، في حال إدانته غيابياً، عقوبة الحبس لسنة واحدة مثلما ينص على ذالك القانون الجنائي الإسباني، وهو نفسه مضمون طلب الادعاء بذات المحكمة.

وأكد زملاء للشرطية المعنية في شهاداتهم كل أقوال زميلتهم، موضحين أنهم يعرفون جيدا المتهم، ومستعدون لإلقاء القبض عليه فوراً في حال عودته للمعبر الحدودي وتسليمه للمدعي العام بالمدينة المحتلة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى