الرئيسية / نوستالجيا / صورة / ساحة “كاب سْبارطيل”

ساحة “كاب سْبارطيل”



طنجة أنتر:

الناس لن يتعرفوا على هذا المكان إلا عبر ما يحيط به، وأبرز ما يحيط به هي تلك الهضبة المرتفعة الدائمة الاخضرار، والتي لا تزال على حالها إلى اليوم، وستظل كذلك إلى الأبد لو نجت من بطش وحوش العقار… اللهم احفظنا منهم ومن بطشهم ومن وحشيتهم ومن حمقهم.

هذا المنزل الأبيض الصغير والساحة المجاورة له لم يبق لهما أثر اليوم، ففي نفس المكان توجد اليوم ساحة كبيرة وعلى يمينها مقهى ومطعم، وهو واحد من أشهر مطاعم طنجة.

المكان هو منطقة “إسبارطيل”، حيث يوجد “الفنار”، والذي أصبح مقصدا لكثير من الطنجاويين كل مساء، وأيضا لكثير من السياح وزوار طنجة.

ننظر لهذه الصورة باشتياق إلى الماضي، أيام كان المكان مهجورا ولا يكاد يصل إليه أحد، ونقارنه اليوم بنفس المكان حيث تجد صعوبة في ركن سيارتك أو العثور على كرسي فارغ بالمقهى.
عموما، ما مضى لا يعود، ومن باب الإيمان الرضى بالقدر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى