الرئيسية / أخبار الليغا / زيدان في ورطة مع المهاجمين

زيدان في ورطة مع المهاجمين



طنجة أنتر:

عشرات اللاعبين انضموا ورحلوا عن ريال مدريد خلال عهد الفرنسي زين الدين زيدان، والذي كان على فترتين.

ورغم الصفقات المتعددة التي أنجزها الملكي، أخفق “زيزو” في إيجاد مهاجم يكون بديلا أو يحل محل مواطنه كريم بنزيمة، الذي حافظ على مركزه الأساسي على مدى السنوات الماضية فيما باقي المهاجمين يبحثون عن فرصة للظهور والتألق.

فبورخا مايورال وراؤول دي توماس وألفارو موراتا وماريانو دياز ولوكا يوفيتش، لم يمنحوا زيدان الحلول الهجومية واللاعب القناص الذي يبحث عنه.

– ألفارو موراتا: قدم أداء استثنائيا موسم 2016-2017 تحت إدارة زيدان مسجلا 20 هدفا في 43 مباراة؛ لكن هذه الأرقام لم تدفع زيدان للاعتماد عليه وإعطائه دقائق لعب أكثر، فرحل إلى تشلسي.

– بورخا مايورال: خريج أكاديمية ريال مدريد وأحد النجوم السابقين لفريق “كاستيلا” (الفريق الثاني للريال) الذي دربه زيدان، في موسم 2017-2018، لعب 24 مباراة مع الفريق الأول قبل أن ينتقل من فريق إلى آخر على سبيل الإعارة آخرها كان مع ليفانتي لموسمين (2018-2019، و2019-2020)، وسجل 14 هدفا في كل موسم.

ماريانو دياز: نجم الدوري الفرنسي مع ليون الذي أجلسه “زيزو” على دكة البدلاء، ورغم تسجيله 16 هدفا في 22 مباراة مع فريق “كاستيلا”، الذي كان يدربه “زيزو” غير أن الأخير لم يقتنع به أو يعطيه فرصته كاملة، وتألق اللاعب مع ليون الفرنسي، وحل خامسا في قائمة هدافي الدوري بـ18 هدفا.

– راؤول دي توماس: لم يشركه زيدان بأي مباراة منذ ترفيعه إلى الفريق الأول، أعير لرايو فاليكانو موسم 2018-2019، واشتراه بنفيكا مقابل 20 مليون يورو.

– لوكا يوفيتش: إحدى أسوأ الصفقات في تاريخ الملكي، فاللاعب الذي دفع الريال 60 مليون يورو للحصول على خدماته سجل هدفين في موسمين.

والنجم السابق لباير ليفركوزن الألماني، والذي كان ينافس روبرت ليفاندوفسكي على هداف “البوندسليغا” لم يُقنع زيدان، الذي لا يرى في هجوم الميرينغي أحدا ينافس بنزيمة.

ويواجه الدولي الصربي -على ما يبدو- مصير المهاجمين الأربعة السابقين، وأنه سيخرج من الباب الضيق بحثا عن دقائق لعب إضافية، أو أن يكون أساسيا بفريق آخر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى