الرئيسية / أخبار الليغا / ريال مدريد يقترب من الكلاسيكو بكتلة من المصابين

ريال مدريد يقترب من الكلاسيكو بكتلة من المصابين



طنجة أنتر:

لا صوت يعلو في الدوري الإسباني على صوت مباراة الكلاسيكو المرتقبة بين ريال مدريد وبرشلونة، ضمن الجولة العاشرة من البطولة، المقررة يوم 26 من الشهر الجاري، والتي ينتظرها عشاق الكرة في كل أرجاء العالم من جمهور القطبين الكبيرين الملكي والبلوجرانا.

ويسعى الفريقان قبل تلك المباراة كل موسم لتجهيز القوة الضاربة لهما، حتى تكون كل الخيارات الفنية متاحة أمام الأجهزة الفنية في الفريقين.

ويعاني فريق ريال مدريد منذ انطلاق الموسم الجاري، من سلسلة إصابات متتالية، ضربت نجوم الفريق في مختلف المراكز، وجعلت الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني للفريق الملكي، يخوض الكثير من المباريات، وهو يعاني من نقص كبير في صفوفه.

وعانى ريال مدريد بشكل كبير من «أسبوع الفيفا»، في ظل تعرض عدد من نجومه للإصابة أثناء مشاركتهم مع منتخبات بلادهم في الارتباطات المختلفة لها.

وزاد الطين بلة هذا الأسبوع بتعرض نجمي الفريق الويلزي جاريث بيل والكرواتي لوكا مودريتش للإصابة، أثناء المباراة التي جمعت بين المنتخبين مساء الأحد.

وخلال المباريات الدولية أمس، شارك الحارس البلجيكي تيبو كورتوا مع منتخب بلاده بعد عودته من إصابة بإلتهابات في المعدة والأمعاء، أبعدته في المباريات الأخيرة عن ريال مدريد، بينما شارك بيل ومودريتش خلال المباراة التي جمعت بين منتخبيهما وتعرض كل منهما في نهايتها للإصابة، في حين غاب توني كروس عن منتخب ألمانيا خلال مباراته ضد إستونيا، منذ إصابته خلال مباراة غرناطة مع ريال مدريد.

وخلال فترة التوقف الدولية، استفاد ريال مدريد بعودة الظهير الأيسر مارسيلو من الإصابة، ويواصل تدريباته حاليًا استعدادًا لمباراة ريال مايوركا المقبلة في بطولة الدوري.

ويستعد ريال مدريد لمواجهة نظيره ريال مايوركا، ثم يواجه جلطة سراي التركي في بطولة دوري أبطال أوروبا، وبعدها تكون قمة الكلاسيكو بين المنتخبين.

وذكرت تقارير رياضية إسبانية أن موقف اللاعبين جاريث بيل ولوكا مودريتش من اللحاق بمباراة الكلاسيكو لا يزال غامضًا.

وإضطر مودريتش لمغادرة الملعب رفقة اثنين من الفريق الطبي، لمنتخب كرواتيا خلال ويلز، بالتصفيات الأوروبية المؤهلة إلى نهائيات أمم أوروبا 2020، وهو غير قادر على السير بشكل طبيعي على قدمه اليمنى، بعد إلتحام مع أحد لاعبي ويلز، وكان اللاعب عاد إلى ريال مدريد عقب الجولة الماضية من التصفيات القارية مصابًا أيضًا.

كما أنهى بيل المباراة نفسها وهو يشعر بآلام في قدمه اليسرى، ورغم أنه سجل وتألق، لكن بدت عليه علامات الإصابة بشد عضلي في الساق اليسرى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى