الرئيسية / أخبار الليغا / ريال مدريد يخطط للتخلص من بيل في الميركاتو الشتوي

ريال مدريد يخطط للتخلص من بيل في الميركاتو الشتوي



طنجة أنتر:

لا يمر شهر إلا وتظهر مشكلة لنجم الكرة الويلزية جاريث بيل جناح فريق ريال مدريد الإسباني سواء بإصابة أو تصرف غريب، فمنذ قدومه للفريق وتخرج الأخبار التي تفيد بعدم قدرته على دراسة اللغة الإسبانية وعدم التأقلم في غرفة خلع الملابس، تباعا بتصريحات وكيله وفقدانه المسؤولية تجاه الفريق، حتى آخر ما قام به من غياب بداعي الإصابة، وفي الأصل وفقا لتقارير نشرت بأنه لا يعاني من أي شيء.

ويبدو أن اللاعب يمر بأزمة كبيرة مع إدارة ناديه وجميع لاعبي الفريق على علم بأن الأسبوع الأخير شهد توترات حادة بين بيل والإدارة، هذا بالإضافة إلى عودته مصابًا من الفترة التي قضاها مع منتخب بلاده، بينما طالب في أكثر من مناسبة بعدم الكشف عن ماهية إصابته، وفترة غيابه عن الملاعب.

وغاب لاعب توتنهام هوستبيرز السابق عن المشاركة في مباريات ريال مايوركا بدوري الدرجة الأولى الإسباني وجلطة سراي بدوري أبطال أوروبا بسبب المشاكل البدنية التي زعم بأنه يعاني منها وهو ما أكد غيابه عن مواجهة ليجانيس التي ستقام مساء الأربعاء نظرًا لتوجهه إلى لندن بعدما حصل على إذن من المدير الفني، الفرنسي زين الدين زيدان.

وخلال السطور التالية نستعرض أبرز مشاكل اللاعب الويلزي جاريث بيل مع ريال مدريد منذ قدومه حتى وقتنا هذا:
رياضة الجولف
شيء طبيعي أن يمتلك أي شخص في العالم هواية حتى لو كانت رياضية وهو في الأصل عمله رياضي، لكن الأمر السيئ حين يكون مستواك كلاعب كرة قدم في تدن، ويخوض فريقك مباراة مهمة، وأنت تلعب رياضة الجولف في الوقت الذي تغيب عن زملائك بداعي الإصابة.

وكان ريال مدريد بقيادة المدير الفني الفرنسي زين الدين زيدان قد تعرض للخسارة على يد فريق توتنهام الإنجليزي بهدف مقابل لا شيء في نصف نهائي بطولة كأس أودي الودية.

وبهذا الصدد، أكدت صحيفة «الكونفيدنسيال» الإسبانية أن اللاعب الويلزي كان يمارس رياضة الجولف المفضلة له وذلك خلال الوقت الذي تعرض فيه فريقه للخسارة على يد «السبيرز»، ما يعطي انطباعا واضحا بمدى تفاقم الأمور بين كل من إدارة الميرينجي واللعب الويلزي.

بيل والإسبانية
كونك لاعبا إنجليزيا في الأصل لا يمنع أن انتقالك لفريق مثل ريال مدريد يوجب عليك تعلم اللغة الإسبانية، لكن منذ انتقال الويلزي لصفوف الأبيض قادما من توتنهام، وأشار زملاؤه كثيرا في الأحاديث الصحفية واللقاءات أن جاريث لا يجيد الإسبانية ولم يتمكن من تعلمها، مشيرين في الوقت نفسه إلى أنه يتعامل معهم في التدريب بالإشارة كون الغالبية العظمى للفريق تتحدث الإسبانية، فعلى سبيل المثال هناك تصريحان مهمان لكل من البرازيليين رودريجو جويس وفينيسيوس جونيور حين وضعا قدميهما في الفريق: (نحن نستهلك أكثر من 5 ساعات في اليوم نتعلم فيهم الإسبانية) وهنا يظهر الفارق.

وكيل غير مناسب
لا أعرف إذ كانت تصريحات جوناثان بارنت وكيل أعمال اللاعب الويلزي متفق عليها من كليهما أو من ذهنه هو فقط، لكن حين يخرج وكيل اللاعب مؤكدا أن زيدان لا يحب بيل ولا يفضل وجوده في الفريق، بل مشيرا أيضًا إلى أن في الأصل ليس هناك علاقة بينهما.. أمر غريب للغاية من اللاعب نفسه الذي ترك وكيله يقول ذلك أو أغرب لاتفاقه معه على قول تلك الكلمات!

وظهر جوناثان أكثر من مرة مهددا برحيل اللاعب عن ريال مدريد في حال لم يحظ موكله بأهمية أكبر في النادي الإسباني، وأضاف أن الدولي الويلزي أثبت في أكثر من مرة صعوبة تأقلمه مع الأبيض رغم لعبه بقميص الفريق منذ عدة سنوات، محققا العديد من البطولات.

مركز غير مٌفضل.. وداعا أنشيلوتي
علاقة مدرب ريال مدريد السابق كارلو أنشيلوتي ساءت بدرجة كبيرة مع الرئيس فلورنتينو بيريز بسبب اللاعب الويلزي، وذلك كما أشارت شبكة الكونفيدونسيال، فقد اشتكى اللاعب الويلزي لبيريز من المركز الذي يشغله في نهج المدرب الإيطالي، وأضاف أن بيريز تحدث مع مدرب نابولي الحالي بهذا الأمر ومنذ تلك الواقعة والعلاقة سيئة بين أنشيلوتي وبيريز، مما جعل الوضع نفسيا في صورة باهتة قبل أن يتحول الوضع نفسه إلى صورة أقل فنيا. بعيدا عن أي مشاكل تسبب بها اللاعب، وبشكل عام، رحيل جاريث بيل كان يجب أن يحدث بعد فوز الفريق ببطولة دوري أبطال أوروبا أمام ليفربول، فالجماهير بالرغم من هدفيه بالنهائي قد سئمت من مستواه المتذبذب، ولم يصدق البعض أنه سيعوض رحيل رونالدو، لذلك الويلزي لاعب عابر وليس باللاعب المؤثر في منظومة الأبيض بالرغم عن كل ما قدمه، في النهاية.. رحيل بيل في الشتاء سيكون مرضيا لكافة الأطراف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى