الرئيسية / رياضة / رونالدو ينفي اتهامه بالاغتصاب ويصف الجريمة بالبغيضة

رونالدو ينفي اتهامه بالاغتصاب ويصف الجريمة بالبغيضة



نفى نجم كرة القدم البرتغالي كريستيانو رونالدو الأربعاء الإتهامات الموجهة إليه من امرأة أميركية بالإعتداء جنسياً عليها في الولايات المتحدة عام 2009، معتبرا أن الاغتصاب “جريمة مشينة”.

وأورد أفضل لاعب في العالم خمس مرات عبر حسابه على “تويتر”، “أنفي بشكل قاطع كل الاتهامات الموجهة إلي. الاغتصاب هو جريمة مشينة وتناقض كل ما أؤمن به”، مشددا على رفضه “تغذية الاستعراض الإعلامي الذي يخلقه أشخاص يسعون الى الترويج لأنفسهم على حسابي”.

 

وكانت عارضة ازياء من ولاية نيفادا الأمريكية، اتهمت نجم كرة القدم كريستيانو رونالدو باغتصابها في أحد فنادق مدينة لوس أنجلس عام 2009 وبأنه أرسل أناسا لإعاقة التحقيق وحملها على السكوت مقابل دفع مبلغ بقيمة 375 ألف دولار.

 

وتطالب الدعوى التي رفعتها السيدة الشهر الماضي بإعادة فتح التحقيق في حادثة الاغتصاب بحسب المدعية. وقد أكدت شرطة لوس أنجلس لوكالة أسوشياتد برس إعادة فتح التحقيق في حادثة اغتصاب. لكن لم يتسنى للوكالة معرفة هوية المدعية. كما أن رونالدو لم يجب على رسالة إلكترونية للرد على تلك الاتهامات.

 

وكان نجم الكرة المستديرة والحائز على لقب لاعب العام لخمس مرات متتالية قد هدد الأسبوع الماضي بمقاضاة مجلة جير شبيغل الألمانية قائلا إن المجلة تنتهك حقوقه الشخصية بطريقة وصفها “بالاستثنائية والخطيرة”.

 

وفي شيرط فيديو بثه على موقع انستغرام ساعات بعد رفع دعوى الاغتصاب، بدا رونالدو وكأنه ينفي تلك الاتهامات.

 

وقال اللاعب الذي انتقل هذا الصيف من نادي ريال مدريد إلى نادي يوفنتوس الإيطالي إنها أخبار كاذبة. إنكم تريدون الشهرة من خلالي أنا. حسنا إنه أمر عادي. هم يريدون الشهرة عبر إقحام اسمي. لكن هذا جزء من مسيرتي المهنية. أنا رجل سعيد وكل شيء على ما يرام”.

 

ولم يشأ محامو المدعية الرد على اتصال أسوشياتد برس للتعليق على المسألة.

 

وتقول الدعوى إن السيدة التي كانت تبلغ من العمر 24 عاما آنذاك قد ذهبت رفقة صديقة لها إلى ناد رين الليلي بفندق بالمس في ليلة الثاني عشر من يونيو عام 2009 والتقتا رونالدو هناك.

 

(وكالات)

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى