الرئيسية / رياضة / رونار ينتظر تعويضاته الضخمة.. والسعودية قد تكون وجهته المقبلة

رونار ينتظر تعويضاته الضخمة.. والسعودية قد تكون وجهته المقبلة



طنجة أنتر:

دخل الاتحاد السعودي لكرة القدم، على خط “أزمة مستقبل هيرفي رونار مع المنتخب المغربي”، وذلك بعد أن وضع إسم المدرب الفرنسي على رأس قائمة المدربين الأربعة المرشحين للإشراف على منتخب ‘الخضر”، بعد اقتراب رحيله عن “الأسود” بعد مشاركة متواضعة في “كان” مصر.

هذا التدخل السعودي، قد يخلص الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، من “كابوس” التعويضات المالية الضخمة، التي ستكون مضطرة لدفعها له، في حال ما قررت إقالته، والتي تبلغ حوالي 5 مليارات سنتيم، أي باقي رواتبه، إلى غاية عام 2022.

وأمام الغموض الذي يكتنف موقف الطرفين، رونار والجامعة، بعد المشاركة المخيبة للآمال في نهائيات كأس إفريقيا، فإن الاتحاد السعودي، قد يكون حاسما، سواء بإقناع المدرب الفرنسي بالتعاقد معه، وإغراءه ماليا، أو منحه مقابلا دسما قد يتجاوز الخمس مليارات لتقديم استقالته من تدريب “أسود الأطلس”.

وعلى الرغم من نفي ياسر المسحل، رئيس الاتحاد السعودي للعبة لذلك، فإن العديد من التقارير الصحفية السعودية، تؤكد أن الرجل قد غادر السعودية، أمس الإثنين، من أجل ملاقاة “الثعلب” الفرنسي، والتفاوض معه، لتدريب منتخبه الوطني.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

تعليق واحد

  1. من يرغب أن يرحل عن هذا البلد الفقير والفاسد فيه كل شيء بكرة القدم 5مليارات مقابل صفر نتيجة إنها جريمة في حق المال العام المغربي فكل الفرنسيين يضحكون علينا .ولو كانت هذه النتائج المخيبة للشعب المغربي وقعت في أفقر دولة ما كان لهذا المدرب أن يدخل الحدود وبما انه في المغرب هدر المال العام بهذه الطريقة من حقه أن بفرض رأيه ويطالب بالتعويضات عن المهزلة المدوية والتي صدمت أصغر طفل إلى معمر من الشعب المغربي

إلى الأعلى