الرئيسية / رياضة / رغم جشع السماسرة.. هزوا ملعب ابن بطوطة تحت أقدام “الزمالك”..

رغم جشع السماسرة.. هزوا ملعب ابن بطوطة تحت أقدام “الزمالك”..



طنجة أنتر:

اتحاد طنجة صنعها الجمهور.. أنقذها الجمهور.. ويملكها الجمهور..
كانت هذه أبرز لافتة رفعها جمهور اتحاد طنجة بملعب ابن بطوطة مؤخرا، والتي تعكس انزعاج الجماهير العريضة للفريق الطنجاوي من ألاعيب السماسرة في فريق حصل على البطولة الموسم الماضي، ويكاد اليوم يصارع من أجل الإفلات من النزول إلى القسم الثاني.

جمهور اتحاد طنجة تتمناه أفضل الفرق.. وكل المدربين يقولون لو كان لي جمهور مثل جمهور طنجة لحققت الكثير، مثلما قالها العجلاني من قبل، ومثلما يقولها طاليب حاليا، لكن المشكلة أن اتحاد طنجة يملكها الجمهور فعلا، لكنه لا يتحكم فيها.

اتحاد طنجة هو الفريق الوحيد في العالم الذي غير 90 في المائة من اللاعبين الذين فازوا بالبطولة، والمدرب أيضا، وجاء بشاحنة من اللاعبين الآخرين، كلهم فشلوا، ومع ذلك يقول المكتب المسير إنه مظلوم، وأنه لا يمارس السمسرة… ماذا يمارس إذن.. التجارة الحرة..؟

اتحاد طنجة فريق حوله الجشع إلى خيبة كبيرة، لأن البعض تعاملوا مع الجمهور مثل بقرة حلوب، واستغلوا كرمه وحبه الكبير للفريق لعصره مثل برتقالة.. من أجل لا شيء.

هناك كلام طويل جدا.. لكن ما نحتاجه اليوم هو إنقاذ الفريق وإعادته إلى سكته الصحيحة، والجمهور هو المؤهل الوحيد لذلك.

لهذا السبب لا بد أن تمتلئ مدرجات ملعب ابن بطوطة يوم الأحد بجماهير الاتحاد لزلزلة الأرض تحت أقدام الزمالك، مادام الكثير من اللاعبين لم يثبتوا إلى حد الآن أنهم رجال.

وسائل الإعلام المصرية صنفت جمهور اتحاد طنجة كونه أخطر عنصر في اتحاد طنجة، لذلك يجب أن يثبت هذا “العنصر الخطير” أنه فعلا خطير، ويملأ مدرجات ملعب طنجة، لكي يوصل رسالة واضحة إلى من يهمهم الأمر، وهي أن اتحاد طنجة لها جمهور يحميها من الجشع والسمسرة.. وأن التغيير ضروري في هذا الفريق الذي اعتقد بعض مسيريه أنهم وجدوه على قارعة الطريق.
هذا فريق كبير ينتمي لمدينة عظيمة.. وجهور عالمي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى