الرئيسية / رياضة / رسائل غير ودية متبادلة بين اتحاد طنجة وعبد الرحيم طاليب

رسائل غير ودية متبادلة بين اتحاد طنجة وعبد الرحيم طاليب



طنجة أنتر:

منذ أن تحدثت بعض المصادر الإعلامية عن ارتداء المدير التقني لاتحاد طنجة ملابس رياضية خاصة بفريقه السابق، الدفاع الحسني الجديد، فإن طاليب لم يؤكد بعد أن ذلك كان مجرد أكذوبة.

وفي الآونة الأخيرة لوحظ ارتداء طاليب لبذلات رياضية لا تحمل شعار فريق اتحاد طنجة، مثل البذلة التي ارتداها خلال مباراة اتحاد طنجة ويوسفية برشيد، والتي كانت تحمل فقط علامة الماركة الرياضية “أديداس”.

وظهر طاليب بهذه البذلة خلال تصريحه مما بعد المباراة، التي انتهت بهدف يتيم من ضربة جزاء سجلها اللاعب النغمي في الدقيقة السادسة من الشوط الأول.

وقد يرى البعض أن عدم ارتداء مدرب اتحاد طنجة لبذلة فريقه أمام وسائل الإعلام استثناء طبيعيا، غير أنه عندما يصبح الاستثناء قاعدة فإن الكثير من التساؤلات تطرح حول سبب ذلك وطبيعة الرسائل التي يريد طاليب إرسالها إلى مكتب اتحاد طنجة.

وكانت أخبار من داخل مكتب اتحاد طنجة تحدثت عن قرار “سري” اتخذه نافذون بالمكتب يقضي بعدم التجديد مع طاليب الموسم المقبل، وهو ما نفاه المكتب بطريقة غير مباشرة حين تسربت أخبار عن اعتزام طاليب القيام بانتدابات للموسم المقبل.

وحسب مصادر موثوقة فإن ضعف أداء اتحاد طنجة، رغم التحسن النسبي لنتائجه، عجل بقرار عدم التجديد مع طاليب، بالإضافة إلى غضب عدد من أعضاء مكتب اتحاد طنجة بعد حادثة رش “الملح” بالملعب قبيل المواجهة مع الوداد البيضاوي، وهي الحادثة التي تحمّل وزرها حامل الأمتعة خالد، بينما يتوفر المكتب على معلومات مؤكدة تقول إن خالد مجرد “مرسول الملح”، وأنه من المستحيل أن يقوم خالد بمثل هذا السلوك لوحده.

وكانت تلك الحادثة تسببت في تشويه سمعة اتحاد طنجة، وسمعة المدينة بشكل عام، التي ظلت تاريخيا معروفة بأنها مدينة بعيدة عن مثل هذه الطقوس المنبوذة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى