الرئيسية / اقتصاد / رجل أعمال قطري ينقل 4 آلاف بقرة جوا إلى قطر لتعويض النقص من الحليب المستورد من السعودية

رجل أعمال قطري ينقل 4 آلاف بقرة جوا إلى قطر لتعويض النقص من الحليب المستورد من السعودية


في خضم المقاطعة التي تعيشها الدوحة من قبل جيرانها، يعتزم أحد رجال الأعمال القطريين نقل 4 آلاف بقرة من نوع “هولشتاين” إلى قطر عبر الجوّ، في محاولة لسد نقص الامتداد من الحليب.

هذا الاقتراح الذي وصف بأنه أكبر جسر جوّي لنقل الماشية، يأتي في الوقت الذي تسارع فيه قطر إلى فتح جسور عبر الجو والبحر من خلال إيران وتركيا وموانئ عُمان.

رجل الأعمال القطري من أصل سوري معتز الخياط، مدير شركة الطاقة الدولية القابضة، كشف عن هذه الخطة الاثنين إلى وكالة بلومبرغ للأنباء.

وأفادت بلومبرغ أن نقل هذه الأبقار، التي تم شراؤها من أستراليا والولايات المتحدة، سيتطلب القيام بنحو 60 رحلة جوية على متن الخطوط الجوية القطرية، من أجل إيصال الحيوانات التي يصل وزن كل منها إلى نحو 590 كلم.

في الـخامس من يونيو قطعت كل من السعودية والبحرين ودولة الإمارات العربية المتحدة علاقاتها الدبلوماسية والاقتصادية وطرق النقل مع قطر، متهمة الدوحة بدعم “الإرهاب“، الأمر الذي تنفيه قطر قطعيا.

وحتى ذلك الحين كانت قطر تستورد معظم حاجتها من الألبان من البلدان المجاورة وعلى رأسها المملكة العربية السعودية.

وهدد إغلاق الرياض لمنافذها مع شبه جزيرة قطر استيراد المواد الغذائية الطازجة، وكذلك المواد الخام اللازمة لاستكمال المشاريع المتعلقة باستضافة قطر لكأس العالم لكرة القدم في 2022.

وقد سارعت تركيا إلى سد النقص في المنتجات الغذائية داخل رفوف المحلات التجارية القطرية، ووعدت المملكة المغربية وإيران بتزويد قطر أيضا بالمواد الغذائية.

وقالت سلطة الموانئ القطرية إن خطين للخدمة البحرية سيسيران من ميناء حمد القطري إلى مينائي صحار وصلالة في عمان، وستفرغ حمولة سفن البضائع الكبيرة القادمة إليها في سفن أصغر تتوجه مباشرة من عمان إلى الدوحة.

وأعلنت إيران، خصم العربية السعودية في المنطقة، يوم الأحد، أنها أرسلت خمس طائرات تحمل إمدادات إلى قطر. كما غادرت ثلاث سفن تحمل 350 طنا من المواد الغذائية من إيران إلى إمارة قطر.

وسعت السلطات القطرية إلى طمأنة مواطنيها وهم أغنى شعب في العالم من حيث دخل الفرد، وأكدت لهم أن المقاطعة لن تؤثر على نمط حياتهم.

(عن “يورونيوز”)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى