الرئيسية / سياسة / رئيس الوزراء الإسباني الأسبق فليبي غونزاليس يبيع ممتلكاته بطنجة للأمير سلمان

رئيس الوزراء الإسباني الأسبق فليبي غونزاليس يبيع ممتلكاته بطنجة للأمير سلمان


فليبي غونزاليس

أوردت المجلة الإسبانية، المتخصصة بأخبار و أسرار المشاهير Vanitatis)) ببوابتها الرقمية، بأن رئيس الحكومة الإسبانية الأسبق فيليب غونزاليس (1982/1996) أقدم على بيع عقاراته، الواقعة بخليج مدينة طنجة، للأمير سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد المملكة العربية السعودية.

ذات المجلة، أفادت بأن صفقة البيع، تمت على الأرجح خلال الأسابيع القليلة الماضية، و تزامنت مع قضاء الأمير سلمان بن عبد العزيز إجازته الصيفية بمدينة طنجة، حيث قام بدوره رئيس الحكومة الإسبانية الأسبق بقضاء بضعة أيام بذات المدينة، رفقة زوجته الجديدة، مار غارسيا باكيرو.

الأملاك العقارية، موضوع مقالة المجلة الإسبانية، المتخصصة بأخبار و أسرار المشاهير بالعالم، عبارة عن إقامة سكنية واقعة ببقعة أرضية تبلغ مساحتها الإجمالية خمسة آلاف متر مربعة، و تقع بشاطئ “الجبيلة”، الواقعة بخليج طنجة، جنوب مغارة هرقل، المنطقة الأكثر تميزا بطنجة.

المجلة، صاحبة الخبر، أفادت كذلك بأن صفقة تفويت العقارات، المملوكة سابقا لرئيس الحكومة الإسبانية الأسبق و المملوكة حاليا للأمير سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد المملكة العربية السعودية، بلغت قيمتها 2.5 مليون يورو، و أوردت بذات الصدد بأن فيليب غونزاليس راض على صفقة البيع.

هذه الأملاك العقارية، بحسب ذات المجلة، يتم بناؤها حاليا لتكون قصرا ملكيا للعائلة السعودية، حيث أفادت بأن الأمير سلمان قد يكون قد قام باختيار مدينة طنجة كملاذ للصيف وللاستجمام بديلا عن مدينة ماربيلا الأندلسية، الواقعة جنوب اسبانيا و المطلة على الشواطئ الشمالية المغربية.

ذات المجلة نقلت أيضا بأن المنطقة المحاذية للإقامة الملكية السعودية، معززة بأسرها بإجراءات أمنية مشددة، و تبحر بجوارها بواخر تابعة للبحرية الملكية وتقع بمحاذاتها معسكرا للقوات المسلحة الملكية، وأفادت بأنها مغلقة بوجه السياح، بأمر صريح من الأمير سلمان بن عبد العزيز.

المجلة الإسبانية أوردت كذلك بأنه، بحر هذا الأسبوع، قام أبناء وأحفاد الأمير سلمان بن عبد العزيز، بالسفر نحو مدينة طنجة انطلاقا من اسبانيا، ليكونوا بجوار والدهم، الأمير سلمان، حيث يقوم بقضاء إجازته الصيفية. كما أوردت بأن فندق “ميراج”، تم حجزه بأكمله للعائلة المالكة بالسعودية.

و للتذكير، فمدينة طنجة كانت دائما محط إعجاب وشغف بالنسبة لزعيم الاشتراكيين الاسبان حيث اعتاد أن يقوم بقضاء إجازته الصيفية عندما كان رئيسا للحكومة، رفقة زوجته السابقة كارمن روميرو و أبنائه، و ذلك بفندق “ميراج” الفاخر، الواقع على بعد أمتار قليلة من مكان وجود ممتلكاته.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى