الرئيسية / رياضة / “دونا روما” الحارس الشاب لميلان أضحى الرمز الأول لعدم الوفاء في الكرة الإيطالية

“دونا روما” الحارس الشاب لميلان أضحى الرمز الأول لعدم الوفاء في الكرة الإيطالية


أصبح الحارس الإيطالي الدولي الشاب جيانلويجي دوناروما حديث الساعة بالشارع الإيطالي عموما وبمدينة ميلانو على وجه الخصوص، منذ أعلن قراره بعدم تجديد عقده مع ناديه الأم الميلان.

عشاق الميلان ومحبي كرة القدم بشكل عام انتقدوا نكران دونا روما لجميل ناديه الذي لقنه مبادئ كرة القدم، ونشأ به منذ صغره حتى أضحى حارسا كبيرا حمل القميص الوطني الإيطالي، وينتظره مستقبل واعد.

ميلان منح الرسمية لدوناروما في سن ال16 عاما، ما جعله يتألق بشكل لافت ليحمل قميص “لا سكوادرا أزورا” عن سن السابعة عشرة.

والآن عندما اقترحت إدارة ميلان على جيانلويجي تجديد عقده المنتهي صيف 2018 براتب قدره خمسة ملايين يورو، رفض، هكذا بكل بساطة مثل أي لاعب برازيلي أو إفريقي جلبته الميلان من سوق الانتقالات.

موقف دوناروما لاقى استهجانا كبيرا من طرف الإعلام الرياضي الإيطالي حيث صنفته “لاكوريرا ديرسبورت” بأسوأ مثال لعدم الوفاء في تاريخ الكرة الإيطالية الحافل بأمثلة قوية للوفاء كطوتي ومالديني وزانيتي.

وتقول بعض الأخبار غير المؤكدة أن وجهة دوناروما المقبلة هي نادي ريال مدريد الذي يبحث بجدية كبيرة عن حارس لتعويض نافاس الذي لا يلقى دعم زيدان.

(طنجة أنتر)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى