آخر الأخبار
الرئيسية / حوارات ومذكرات / حوار مع أبرشان (ج3): نتوقع تتويجا مع بنشيخة.. وهذه حقيقة عقد بنهاشم

حوار مع أبرشان (ج3): نتوقع تتويجا مع بنشيخة.. وهذه حقيقة عقد بنهاشم


عبد الحميد أبرشان

حقق رئيس مجلس عمالة طنجة أصيلة، عبد الحميد أبرشان، بصفته رئيسا أيضا لفريق اتحاد طنجة، انجازا أعاد اسمه بقوة للواجهة، بعدما صعد مع الفريق الطنجي للقسم الأول، لكن هذا الصعود رافقه أيضا صعود في وتيرة التحديات والمشاكل، خاصة مع المدرب أمين بنهاشم، وهو أيضا صعود ذكر الجميع بشخصية أبرشان الذي كان قليل الظهور إعلاميا، وغذَّى أسئلة حول دور المجلس الذي يرأسه في برنامج طنجة الكبرى وتنمية العالم القروي وصد أطماع العقارين، ودوره هو شخصيا في الانتخابات الجماعية المقبلة.

في الأسطر التالية تحاور “المساء” أبرشان المسؤول الرياضي والسياسي، وتواجهه بأسئلة مثيرة، إجاباتها لا تخلو من مفاجآت.

الجزء 3

 

انتدبتم المدرب عبد الحق بنشيخة الذي له معرفة بالبطولة المغربية، كما وضعتم مخطط عمل خماسي لإعادة الفريق إلى الواجهة، تحدثوا لنا عن هذه التجربة الجديدة؟

مجرد التعاقد مع بنشيخة يشكل قيمة مضافة لاتحاد طنجة، لما لهذا المدرب من صيت وطني ودولي، والدليل أن فريق نهضة بركان التي يرأسها رئيس الجامعة فوزي لقجع كان يريد التعاقد معه، وأنا كنت حاضرا خلال اتصال مسؤول فريق أم صلال القطري به حيث اقترح عليه 75 ألف دولار شهريا، لكنه اعتذر كونه التزم مع فريق اتحاد طنجة وتعلل بتأخر الفريق القطري في حسم موقفه.

أنا متأكد أن بنشيخة رجل تحدي وسيعطي الكثير للفريق، في إطار مشروع الفريق الهادف إلى صناعة فريق تنافسي ثم الفوز بالألقاب.

هل نتوقع في ظرف ثلاث سنوات مثلا أن يتوج الفريق معه ببطولة؟

إن شاء الله.

كم كانت قيمة التعاقد معه؟

(ضاحكا) سأكشف عن المبلغ لاحقا وليس الآن، حتى لا يكثر التشويش، وحتى لا يتوهم البعض بأن الفريق غارق في الأموال، وهو على العموم مبلغ محترم، لكنه أقل من بكثير من 50 مليون سنتيم التي يتقاضاها توشاك مدرب الوداد، أو 40 مليون سنتيم التي يتقاضاها كرول المدرب الجديد للرجاء.

ما حقيقة المشكلة القائمة مع المدرب السابق أمين بنهاشم، وهل حقا عقده جدد أوتوماتيكيا لسنة إضافية، ما يحول دون استمرار بنشيخة؟

أول عقد وقعناه مع بنهاشم كانت مدته سنة مع سنة أخرى قابلة للتجديد في حال الصعود، لكن عندما أرسلنا العقد إلى الجامعة رفضته بصيغته الأصلية، حيث حذفت بند التجديد لسنة ، نتيجة عدم احترامه لقوانين الفيفا التي تلزم الطرفين ببيان كل شروط التجديد بما فيها المبلغ التعاقد.

ما يلعب عليه أمين بنهاشم الآن هو أنه يملك نسخة من العقد الأول الذي لا يحمل تعديلات الجامعة، واستغله لإحداث شوشرة، وقد سبق أن لمح لذلك قبل الآن حين قال في تصريح صحفي إن مكتب اتحاد طنجة لا يعرف كيف يصوغ العقود، ونحن في الحقيقة كنا قد أخطانا من الناحية القانونية، لكن الجامعة صححت هذا الخطأ والعقد الفعلي هو ذاك الذي تتبناه الجامعة، وهذا أمر محسوم فيه.

هل عقد بنشيخة أيضا محسوم فيه، بمعنى أن الجامعة وافقت عليه؟

الجامعة ستشرع في النظر في عقود المدربين بدأ من شهر يوليوز، لكننا نعتبر أن الأمر محسوم، فالعقد منضبط لكل الشروط القانونية الموضوعية والشكلية التي تعتمدها الفيفا والجامعة.

عن: “المساء”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى