الرئيسية / سياسة / حضور قوي لليسار والعدل والإحسان في مسيرة الرباط للتضامن مع المعتقلين

حضور قوي لليسار والعدل والإحسان في مسيرة الرباط للتضامن مع المعتقلين



طنجة أنتر:

كما كان متوقعا، عرفت المسيرة الوطنية المطالبة بالإفراج الفوي عن كافة معتقلي حراك الريف، صباح الأحد، وسط العاصمة الرباط، حضورا قويا لمختلف مكونات اليسار، إلى جانب إنزال قوي لجماعة العدل والإحسان.

جماعة العدل والإحسان، المعروفة بقدرتها الكبيرة على التعبئة للمسيرات، دعت أعضاءها للمشاركة في مسيرة اليوم، حيث لبى عدد كبير منهم نداء القيادة، محتلين بذلك وسط المسيرة، مميزين بين النساء والرجال، ومعتمدين على أعضاء الجماعة لتنظيم مكانهم في المسيرة.

لجماعة، ورغم أنه إلى حدود ساعة بعد انطلاق المسيرة، لم يحضر مرشدها محمد العبادي، إلا أن وجوها معروفة من قيادتها، على رأسهم حسن بناجح، وقفوا في مقدمة المسيرة، معبرين عن رأي الجماعة المساند لمعتقلي حراك الريف، داعين الدولة المغربية للاستجابة لنداء مسيرة الأحد.

في ذات السياق، حضرت مكونات اليسار المغربي بمختلف تلاوينها لمسيرة اليوم الأحد، حيث حلت الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد نبيلة منيب في بداية المسيرة، للتعبير عن مساندة حزبها للحراكات الاجتماعية، كما ظهر مصطفى البراهمة الكاتب العام لحزب النهج الديمقراطي، إلى جانب ممثلين عن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان وجمعية “أطاك”، التي أعلنت مساندتها للمسيرة.

من جانب آخر، ورغم أن منظمة التجديد الطلابي، الذراع الطلابي لحركة التوحيد والإصلاح القريبة من حزب العدالة والتنمية، أعلنت أمس السبت مشاركتها في مسيرة اليوم، إلا أن حضور الإسلامين القريبين من حزب العدالة والتنمية بقي رمزيا، وسط الحضور القوي للعدل والإحسان ومكونات اليسار.
عن “اليوم 24”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى