الرئيسية / طنجة الضاحكة / حصان الاتحاد الدستوري يركل الصحافيين أمام باب البرلمان..

حصان الاتحاد الدستوري يركل الصحافيين أمام باب البرلمان..



طنجة أنتر:

محمد الزموري، المسؤول الجهوي لحزل الاتحاد الدستوري بجهة الشمال، المعروف شعبيا بلقب “مول الدلاح”، قرر أخيرا أن ينطق، لكنه فعل ذلك بأكثر الطرق غرابة، حيث هاجم الصحافيين “ببسالة” نادرة لم يعودنا عليها في جلسات البرلمان.

الزموري، النائب البرلماني عن طنجة، والذي يعتبر من قيدومي الديناصورات البرلمانية، لم يعرف عنه أنه نتكلم ولو لمرة واحدة في المناقشات البرلمانية على مدى سنوات طويلة، وعندما تحدث لمرة الأولى في حياته، قلب الدنيا عليه بالضحك والتندر.

لكن الزموري، ربما قرر ان يقطع نهائيا مع “قانون الصمت”، حين وجه وابلا من الكلمات المسيئة للصحافيين، حينما كانوا بصدد أخذ تصريحات حول خطاب المٓلك بقبة البرلمان الذي قصف فيه ‘الانتهازيين’.

و عمد البرلماني محمد الزموري الى مهاجمة صحافيين بمنبر الكتروني وطني، ومنعهم من إستيقاء تصريحات البرلمانيين ببوابة البرلمان الخلفية، ليتهجم عليهم بوقاحة بالقول : “انتوما كتفلاو على البرلمانيين وكتضحكوا عليهم”.

الزموري، صاحب حزب الحصان، معروف عنه أنه بمستوى تعليمي ضعيف، وعادة ما يهاب الكلام، ويوثر السلامة في حكمة الصمت، ويبني الكثير من المباني شبه العشوائية لسكان طنجة ونواحيها، وتحوم حوله الشبهات بشراء أرض تعود ملكيتها للشريف بين الويدان، ورغم ذلك فإن حزب الاتحاد الدستوري متشبث به إلى درجة القرف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى