الرئيسية / ثقافة و فن / حتى لا يكون مصيرها مثل وردة الجزائرية: سميرة بنسعيد تقرر العودة نهائيا إلى المغرب.. وهي حية!

حتى لا يكون مصيرها مثل وردة الجزائرية: سميرة بنسعيد تقرر العودة نهائيا إلى المغرب.. وهي حية!



طنجة أنتر:

عندما قررت المطربة المغربية سميرة سعيد، المستقرة في مصر منذ عقود، العودة نهائيا إلى المغرب، فربما كان يتراءى لها نعش المطربة الشهيرة وردة الجزائرية وهو محمول على رافعة مثل أية بضاعة في مطار القاهرة في انتظار ترحيله إلى الجزائر.

وقررت الفنانة المغربية، سميرة سعيد، العودة إلى المغرب من أجل الاستقرار نهائيا فيه، وذلك عند تقدمها في السن، ويبدو أنها تجنبت مصير وردة التي أوصت بدفنها في بلادها الجزائر فتعاملت السلطات المصرية مع نعشها بطريقة غير لائقة.

وكشفت سميرة سعيد، أو بنسعيد، في حوارها مع مجلة “سيدتي” أنها تنوي الاستقرار في بلدها الأم المغرب، بعد تقدمها في السن، إذ صرحت أنها ستمضي حياتها وسط أهلها.

وتحدثت سميرة سعيد أثناء حوارها عن الثروة، فأبرزت أنها لا تطمح إلى أن تكون غنية، وإلا كانت أقامت حفلات خاصة، وأفراح، موضحة أنها اقتصرت على الغناء في المهرجانات، وأشارت إلى أن توقفها عن الغناء لن يجعلها محتاجة إلى أحد لأن لديها من المال ما يكفيها باقي حياتها.

يذكر أن سميرة سعيد كانت قد غادرت المغرب في سن صغيرة، واستقرت في مصر من أجل احتراف الغناء، ولقيت نجاحا كبيرا في هذا المجال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى