الرئيسية / طنجة الضاحكة / حافلة إشبيلية بطنجة لم تسلم من “الحراكة”.. الذين لا يستسلمون أبدا..

حافلة إشبيلية بطنجة لم تسلم من “الحراكة”.. الذين لا يستسلمون أبدا..



طنجة أنتر:

رغم كل المجهودات التي قامت بها سلطات طنجة من اجل جعل المدينة تبدو مدينة جديرة بنهاية مباراة السوبير كوبا بين برشلونة وإشبيلية، إلا انه لا بد في النهاية من ظهور مفاجآت، وهي مفاجآت مزعجة في كثير من الأحيان.

وقبل أيام من المباراة قالت صحف إسبانيا، على رأسها “إيل موندو”، وهي أكثر الصحف متابعة بمعدل ثلاثة ملايين متصفحة على الأنترنيت يوميا، إن سلطات طنجة جمعت أطفال الشوارع في أمكنة خاصة حتى لا يزعجوا هذا “العرس الرياضي البهيج”.

غير أن ما حدث يصعب على الوصف، حيث أنه بمجرد اقتراب حافلة فريق إشبيلية من فندق هيلتون، التصق بمؤخرتها عدد من أطفال الشوارع، فكانت نكسة الصورة اكبر من كل المجهودات التي قامت بها سلطات طنجة.

الغريب أن حافلة فريق إشبيلية مكتوب عليها “لن نستسلم أبدا”.. وهو بالضبط شعار هؤلاء الحراكة الصغار، الذين لا يستسلمون أبدا، وهو أكثر عنادا بكثير من فريق إشبيلية، لأن لاعبي فريق إشبيلية يخسرون أحيانا، لكن الحراكة لا يخسرون أبدا..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى