الرئيسية / حوادث / جنايات طنجة تدين مقترف جريمة الذبح في العرائش

جنايات طنجة تدين مقترف جريمة الذبح في العرائش



طنجة أنتر:

أسدلت الستار غرفة الجنايات الابتدائية في استئنافية طنجة، على ملف الجريمة البشعة التي عرفتها مدينة العرائش قبل بضعة اشهر، والتي أسفرت عن مقتل شخص، بعد ذبحه من الوريد إلى الوريد.

وأدانت المحكمة المتهم الرئيسي بالسجن المؤبد، فيما قضت بستة أشهر حبسا نافذا في حق رفيق الضحية، الذي كان متابعا في حالة سراح.

وكشف المتهم الرئيسي “م.ب”، البالغ من العمر 43 سنة، خلال جلسة المحاكمة، أن الضحية كان برفقة شريكه “ا.ب”، عندما حاول تسديد طعنات له بشكل مفاجئ، بسبب خلاف شخصي بينهما، ما حذا به إلى الهروب لمسافة، وإمساك حجرة كبيرة للدفاع عن نفسه.

وقال المتهم: “ضربت الضحية بواسطة حجرة، ثم أسقطته أرضا، لأتوجه بعد ذلك إليه، حيث أخذت السكين من يديه، ووضعته على عنقه، قصد تهديده فقط، ولم أكن أنوي قتله”.

وأردف المتحدث في حديثه عن تفاصيل الواقعة: “انزلق السكين من يدي بشكل مفاجئ، فأزهقت روح جاري، فسارعت بالهروب من عين المكان”.

وواجه القاضي المتهم الرئيسي بصور تثبت نيته في إزهاق روح الضحية، وقال: “أنت مررت السكين فوق حنجرة جارك وذبحته من الوريد إلى الوريد ! “.

من جانبه، أكد المتهم الثاني “ا.ب”، رفيق الضحية، أنه حاول الدفاع عن نفسه من الجاني “م.ب”، الذي ضرب صديقه المتوفى في البداية بحجرة كبيرة على مستوى الرأس، إذ لم يستطع تمالك نفسه عندما رآه مضرجا في دمائه.

وطالب دفاع المطالب بالحق المدني بتشديد العقوبة، نظرا إلى بشاعة الجريمة المرتكبة، فيما التمس دفاع المتهم تخفيفها، وإعادة تكييف الواقعة لجناية القتل الخطأ.

وكانت النيابة العامة قد تابعت المتهم الرئيسي “م.ب” بجناية القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، كما تابعت المتهم الثاني “ا.ب”، بتهمة الضرب، والجرح بواسطة السلاح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى