الرئيسية / مجتمع / جدل بعد رفع محتجين أعلاما إسبانية بتطوان احتجاجا على مقتل حياة

جدل بعد رفع محتجين أعلاما إسبانية بتطوان احتجاجا على مقتل حياة



طنجة أنتر:

 

 

أثناء احتجاجهم على مقتل طالبة أثناء محاولتها الهجرة، رفع محتجون في مدينة تطوان المغربية أعلاما إسبانية، وهو ما اعتُبر سلوكا يتجاوز الاحتجاج السلمي المشروع.وشهدت عدد من أحياء مدينة تطوان شهدت الجمعة حالة من الاحتقان الشديد إثر وفاة الطالبة حياة بلقاسم أثناء محاولتها الهجرة إلى أوروبا. وأطلق المحتجون على القتيلة اسم “شهيدة الهجرة السرية”.

 

 

وأظهرت صور عشرات المحتجين يحملون أعلاماً إسبانية ويرفعون شعارات من قبيل “بيبا إسبانيا”، أي “تعيش إسبانيا”.

 

وأقدم بعض المتظاهرين على تحطيم بعض السيارات وتخريب واجهات المحلات التجارية بشوارع المدينة.

 

 

وقال المحامي والحقوقي نوفل البعمري في تصريح لهسبرس إن رفع العلم الإسباني “فعل يتجاوز الغضب الاجتماعي والاحتجاجي”.

 

وأضاف أن “رفع علم دولة أخرى سلوك لا يمكن اعتباره نوعا من الاحتجاج، لكنه خروج عن الحد الفاصل بين الاحتجاج المشروع والفوضى المرفوضة”. واعتبر أن هذا الفعل فيه إهانة للوطن ولا يمكن قبوله.

 

وكانت البحرية المغربية أطلقت الثلاثاء النار تجاه قارب مطاطي يقل مهاجرين بعد عدم امتثاله للتحذيرات، مما أدى إلى مقتل الشابة حياة بلقاسم، وفتحت السلطات تحقيقًا في الموضوع.

 

ونقلت وكالة الأناضول عن خال الطالبة محمد المريزق قوله إن الشابة العشرينية توفيت بعدما أصيبت بالرصاص عندما حاولت الهجرة.

 

 

وأوضح أن ظروفها المالية هي التي دفعتها للهجرة، خاصة أن والدها لا يعمل حاليًا، وكانت تريد مساعدة أفراد عائلتها البالغ عددهم سبعة أفراد.

 

وقاد مشجعو فريق المغرب التطواني لكرة القدم مسيرة احتجاجية بشوارع المدينة من أجل المطالبة بمحاسبة المتسبّبين في وفاة الطالبة، وللتنديد بالوضع الذي يدفع الشباب المغربي إلى هجرة محفوفة بالمخاطر في محاولتهم الوصول إلى أوروبا.

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى