الرئيسية / رياضة / تصعيد غير مسبوق بين أبرشان وجماهير الاتحاد: خروقات مكتب الفريق في ملف ضخم

تصعيد غير مسبوق بين أبرشان وجماهير الاتحاد: خروقات مكتب الفريق في ملف ضخم



طنجة أنتر:

بعد قرار الرئيس “المستقيل” لاتحاد طنجة، عبد الحميد أبرشان، متابعة “كابو” مجموعة هيركوليس بتهمة السب والقذف، يرتقب أن تدخل العلاقة بين أبرشان وجماهير اتحاد طنجة منعطفا حاسما مليئا بالمفاجآت.

وكان كابو فصيل “هيركوليس”، الزبير التمسماني، توصل مؤخرا باستدعاء للمثول أمام الأمن بعد شكاية من عبد الحميد أبرشان بتهمة السب والقذف.

ويعتبر فصيل هيركوليس، النواة الصلبة لجماهير الاتحاد، وعرف بتشجيعاته المثيرة وتضحياته الكبيرة في تشجيع الفريق في مختلف الظروف.

وعبرت فعاليات وأنصار الفريق الطنجي عن تضامن واسع مع “كابو هيركوليس”، ودعت إلى الرد على أبرشان بفضح الخروقات الخطيرة المرتكبة في عهده.

ويعمل عدد من أنصار فريق اتحاد طنجة على جمع ملف، وصفوه بـ”الضخم”، يضم عددا كبيرا مما أسموه “الخروقات والفضائح” التي اقترفها مكتب اتحاد طنجة خلال سنوات تسييره، من أجل وضعها بين أيدي القضاء.

ووفق مصادر خاصة، فإن الملف الذي يتم جمعه حاليا، يتضمن كل المعطيات عن تعاقد مكتب أبرشان مع عشرات اللاعبين، أغلبهم فاشلون، ومعطيات دقيقة تخص تزوير مئات الآلاف من تذاكر المباريات على مر المواسم السابقة، وهو ملف على قدر كبير من الخطورة.

كما سيتضمن الملف رصدا للملف الموضوع الحالي أمام القضاء، والمتعلق بتزوير عقود عدد من اللاعبين الذين تعاقد معهم فريق اتحاد طنجة مؤخرا، والذين اكتشفوا وجود بنود مزورة في عقودهم، وهو ما أكدته خبرة قضائية.

كما يضم الملف معطيات عن تفاصيل دقيقة في صرف ميزانية الاتحاد خلال المواسم السابقة، وتسمية شهود يمكنهم أن يدلوا بمعلومات وافية حول ذلك.

ومن شأن وضع هذا الملف بين أيدي القضاء وضع أبرشان بين كماشة حقيقية، خصوصا وأنه رفض بشكل غريب التخلي عن “رفيق دربه” حسن بلخيضر، الذي تشير إليه الأصابع بكون “البطل” الحقيقي للوضع المأساوي الذي يعيشه حاليا فريق اتحاد طنجة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى