الرئيسية / سياسة / ترامب يضع شرطا أخيرا لمغادرة البيت الأبيض

ترامب يضع شرطا أخيرا لمغادرة البيت الأبيض


epa08838327 (FILE) - US President Donald J. Trump leaves the room after a press conference being held on the sidelines of the opening of the 74th session of the United Nations General Assembly in New York, New York, USA, 25 September 2019 (Reissued 23 November 2020). According to reports on 23 November 2020, the Administrator of the General Services Administration (GSA) Emily W. Murphy sent an official letter to President-elect Joe Biden to begin formal transition. US President Donald J. Trump tweeted that his campaign will continue their legal challanges to the results of the Presidential elections, and added that 'Nevertheless, in the best interest of our Country, I am recommending that Emily and her team do what needs to be done with regard to initial protocols, and have told my team to do the same.' EPA-EFE/JASON SZENES

طنجة أنتر:

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس إنه سيغادر البيت الأبيض إذا صوّت المجمع الانتخابي لصالح الرئيس الديمقراطي المنتخب جو بايدن، في تصريح يعتبر الأقرب إلى إقراره بالهزيمة.

ومن المقرر أن يجتمع المجمع الانتخابي يوم 14 ديسمبر المقبل، كما أن من المنتظر تنصيب الرئيس المنتخب يوم 20 يناير المقبل.

وقال ترامب -في حديث مع عناصر من القوات الأميركية في الخارج بمناسبة عيد الشكر- إنه إذا صوّت المجمع الانتخابي لبايدن فسيكون ذلك خطأ، “وسأترك حينها البيت الأبيض”، لكنه كرر أنه سيكون من الصعب الإقرار بالهزيمة.

وردا على سؤال عما إذا كان سيغادر البيت الأبيض، قال ترامب “بالتأكيد سأفعل”، “لكنني أعتقد أنه سيكون هناك الكثير من الأشياء التي قد تحدث من الآن وحتى 20 يناير المقبل.

وجدد الرئيس الأميركي تشكيكه في نتائج الانتخابات، وقال إن أجهزة التصويت شابتها مشاكل وحوّلت الأصوات في أكثر من مكان إلى بايدن، “وكأننا في دولة من العالم الثالث”، مضيفا أن بايدن لم يحصل على 80 مليون صوت، وأن الأرقام زائفة والانتخابات مزورة.

وعاد ترامب للقول إنه سيكون من الصعب عليه التنازل بموجب الظروف الحالية، كما رفض الإفصاح عما إذا كان سيحضر حفل تنصيب بايدن.

وأضاف أنه لا يريد التحدث عن انتخابات 2024، فالانتخابات الحالية لم تنته بعد، وأن “هناك آلاف الأصوات التي يمكن أن تغير النتيجة”.

وسبق لبايدن أن قال إن الأميركيين يحتاجون إلى الحلول للقضايا التي تواجههم وليس إلى الصراخ، في إشارة إلى أسلوب الرئيس ترامب في التعامل مع نتائج الانتخابات الرئاسية، مضيفا أن “هناك حاجة للاحترام المتبادل والإصغاء”.

انتقال السلطة

ويرفض ترامب حتى الآن الاعتراف الكامل بهزيمته، رغم أنه وافق في الأسبوع الماضي -مع تصاعد الضغط من صفوف الجمهوريين- على السماح ببدء عملية انتقال السلطة لبايدن رسميا.

واستجابة لأحد الطعون التي قدمها فريق ترامب، أصدرت محكمة في ولاية بنسلفانيا أمرا قضائيا يمنع مؤقتا أي تصديق محتمل على ما تبقى من نتائج الانتخابات في الولاية، في انتظار جلسة استماع تعقد الجمعة.

وقالت كيلي وورد رئيسة الحزب الجمهوري في ولاية أريزونا إنها ستقدم دعوى قضائية للمطالبة بالسماح لها بالتدقيق في بطاقات الاقتراع لتحديد ما إذا كان قد تم فرزها بشكل صحيح أم لا.

وكان بايدن قال الثلاثاء إن فريقه تمكن من التنسيق مع إدارة ترامب بشأن جائحة كورونا وخطط لتوزيع اللقاحات وملفات الأمن القومي، منذ أن حصل على الضوء الأخضر يوم الاثنين لعملية الانتقال الرسمية.

وقال الفريق الانتقالي لبايدن إنه حقق تقدما كبيرا منذ موافقة وكالة الخدمات العامة على الشروع في إجراءات الانتقال، وأضاف أنه ستكون هناك إعلانات جديدة للمناصب العليا في إدارته خلال الأسابيع المقبلة.

وقدم بايدن سياسته الخارجية وفريقه للأمن القومي الثلاثاء الماضي، في إطار خطوات انتقال رسمية صوب البيت الأبيض بعد أن تغلب على الرئيس الجمهوري دونالد ترامب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى