الرئيسية / طنجة الضاحكة / تحية وتقدير للرخام المناضل في طنجة وفي كل المغرب.. !

تحية وتقدير للرخام المناضل في طنجة وفي كل المغرب.. !



طنجة أنتر:

على مدى عقود طويلة، لم يعرف سكان طنجة، ومعهم سكان الكثير من المدن المغربية، سوى نوع واحد من الرخام الذي تم استخدامه للأرصفة، إلى أن بدأ “قطاع الطرق” المحترمين يخترعون أشكالا جديدة من الرخام من أجل ربح الكثير من الصفقات.

الرخام الرمادي الصغير كان موجودا في كل الأرصفة تقريبا، وهو رخام بسيط وغير مكلف، ويشهد كل مكن عرفه أنه رخام مناضل بكل ما في الكلمة من معنى، وصبور إلى حد مدهش، وتحمل مئات الملايين من خطوات البشر من دون أن يرف له جفن.

هذا الرخام انتهى تقريبا، وعوضه ظهرت أشكال جديدة من الرخام، لا تستمر سوى بضعة أشهر، وأحيانا بضعة أيام، وتكلف مبالغ طائلة، كلها يدفعها الشعب المقهور من جيبه، بحيث تستمر تلك الصفقات المشبوهة إلى ما لا نهاية.

حاليا يجري تبليط الأرصفة بالإسفلت فقط لا غير، بعد أن فشلت كل أنواع الرخام، وهو ما يجعلنا نتذكر رخامنا المناضل، وننحني له إجلالا، وهو الذي منع قطاع الطرق المحترمين من سرقة جيوب في صفقات الأرصفة على مدى عشرات السنين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى