الرئيسية / حوادث / تحذير من ارتفاع صاروخي في حوادث السير بعد الحجر الصحي

تحذير من ارتفاع صاروخي في حوادث السير بعد الحجر الصحي



طنجة أنتر:

 

الحجر الصحي جعل كل بلدان العالم تتشابه، في الإيجابيات والسلبيات، ومن بين الإيجابيات ان معدلات حوادث السير انخفضت الى ما يفوق التسعين بالمائة بفعل قلة السير والجولان، غير ان هذا الرقم الباعث على الطمأنينة قد يتحول الى كابوس بعد نهاية الحجر وعودة الحياة الى طبيعتها.
ووفق تقديرات منظمات عالمية فإنه من المتوقع ان تعرف حوادث السير بعد نهاية الحجر الصحي ارتفاعا غير مسبوق، لأن الأغلبية الساحقة من الناس سيستعجلون العودة السريعة الى حياة طبيعية، ربما لم يحن أو انها بعد، وتبعا لذلك ستعرف الطرقات ازدحاما كبيرا مما سيؤدي الى ارتفاع كبير جداً في الحوادث، ومعه  ارتفاع عدد الضحايا.
ويرجع الخبراء الاحتمال الكبير لارتفاع حوادث السير خلال الثلاثة او الاربعة اشهر المقبلة الى حلول فصل الصيف ورغبة الكثير من الناس في السفر الى مدن او مناطق اخرى بسرعة، وايضا رغبة الكثيرين في التنقل الى مساكنهم الثانوية على شواطئ البحر او في الجبال، وكل هذا سيتم في ظرف زمني وجيز وبرغبة جامحة، لأسباب نفسية في الغالب،
ومما سيزيد من حدة ارتفاع حوادث السير هو ان الكثير من الناس سيستمرون في تجنب استعمال وسائل النقل العمومية، مثل الحافلات والقطارات وعربات المترو، مما سيؤدي حتما الى ارتفاع غير مسبوق في اعداد السيارات على الطرقات، وهو ما يعني زيادة حتمية، وأيضاً كبيرة، في حوادث السير، وبالتالي ارتفاع في أعداد القتلى والمصابين.
ويقول الخبراء ان السائقين، بعد ثلاثة أشهر من الحجر الصحي، سيكونون اكثر عدوانية واقل انتباها خلال قيادة سياراتهم، كما انهم سيجنحون إلى السرعة المبالغ فيها، فيما يمكن اعتباره تفريغا نفسيا لشهور الحجر الصحي داخل منازلهم، وهذا ما ستكون له تبعات وخيمة على الطرقات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى