الرئيسية / مجتمع / بيان تصعيدي شديد اللهجة ل”أوطم” وفئة من الطلبة تشتكي من كثرة الاحتجاجات بكلية الاقتصاد بطنجة

بيان تصعيدي شديد اللهجة ل”أوطم” وفئة من الطلبة تشتكي من كثرة الاحتجاجات بكلية الاقتصاد بطنجة


أصدر الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، فرع طنجة تطوان، بيانا تضامنيا مع المسلسل الاحتجاجي لطلبة كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بطنجة، والذي انطلق منذ الموسم الجامعي الفارط.

البيان الطلابي شديد اللهجة أعلن عن دخول الطلبة في اعتصامات إنذارية، احتجاجا على ما اعتبره “تنصل الإدارة” من وعود سابقة مرتبطة بملف مطلبي متعلق بتسوية وضعية طلاب سبق لهم مقاطعة الدراسة احتجاجا على حصولهم على على نقاط متدنية في امتحانات نهاية السنة الماضية.

وذكّر البيان إدارة الكلية بتعهدها عند نهاية الموسم الجامعي الماضي، بعد سلسلة من المفاوضات مع ممثلين عن الطلبة بإعادة الإمتحانات، والتي لم تتحقق.

وبعد أن أعلن الاتحاد تشبث الطلبة في “خوض كافة الصيغ و الأشكال النضالية دفاعا عن المطالب العادلة و المشروعة”، ندد “بسياسة المناورة و المماطلة التي تنهجها ادارة الكلية بدل اعمال صوت العقل والإستجابة للمطالب المشروعة.”.

بالمقابل اتصل بعض طلبة ذات الكلية بموقع “طنجة أنتر”، كشفوا أن احتجاجات التنظيم الطلابي المذكور لا تحظى بإجماع طلبة الكلية، حيث إن العديد منهم لا ينخرطون فيها، بل لا يهتمون كثيرا ب”نضالات” التنظيم الطلابي، لكونها تضيع عليهم أياما دراسية مهمة لا يجدون سبيلا لتعويضها مستقبلا.

وطالبت هذه الفئة من الطلبة توفير ظروف الدراسة داخل الحرم الجامعي وبالمدرجات والقاعات الدراسية، مشيرة إلى أن الاحتجاج أصبح هواية البعض و”حرفة” لهم، وفق تعبيرهم، لن يحيدوا عنه مهما حصل.

وكانت نهاية الموسم الجامعي الماضي، قد اتسمت بحالة من التوتر بين الطلاب وإدارة كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية، على خلفية نتائج الامتحانات، التي أعلنت عنها الإدارة، ما دفع الطلبة إلى المطالبة بمراجعة النقاط رافضين دعوة الإدارة إلى فتح المجال أمامهم لدورة استدراكية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى