الرئيسية / سياسة / بعد إقصاء متعمد: إلياس العماري يقرر أخيرا دعم مشاريع بعمالة طنجة أصيلة..!

بعد إقصاء متعمد: إلياس العماري يقرر أخيرا دعم مشاريع بعمالة طنجة أصيلة..!



طنجة أنتر:

 

 

بعد تصاعد اتهامات بمحاباته لعدد من مجالس العمالات بجهة طنجة تطوان الحسيمة على حساب اخرى بخصوص دعم المشاريع، قرر مجلس الجهة تقديم دعم مالي بقيمة 40 مليون درهم كمساهمة من المجلس في اطار اتفاقية مشتركة هدفها تمويل وبناء مشاريع تهم تقوية وتاهيل المسالك الطرقية المتواجدة بتراب عمالة طنجة اصيلة.

 

 

وجاءت مساهمة مجلس الجهة بعد ضغوطات من الوالي محمد اليعقوبي والي جهة طنجة تطوان الحسيمة الذي كشف في اجتماعات جمعته بالياس العماري وبرئيس مجلس العمالة عن مشاكل كبرى تخص البنية التحتية وبالخصوص المسالك الطرقية بتراب عمالة طنجة اصيلة .

 

 

 

وبحسب مصادر مطلعة فان طريقة اشتغال مجلس الجهة وعدم التوازن والعدالة المجالية في تقديم ودعم بعض المشاريع  خصوصا الطرقية منها رفع من حدة ضغط وزارة الداخلية ممثلة في والي الجهة على المجلس قصد العمل على توقيع اتفاقيات وشراكات وتقديم الدعم الكافي لانجاز طرف ومسالك وتعبيد اخرى ناهيك عن  مساعدة العديد من الجماعات الفقيرة بالعمالة.

 

 

الياس العماري وفي معرض حديثه عن  الدعم المقدم لمجلس عمالة طنجة والمقدر  ب40 مليون درهم  فيما مساهمة مجلس عمالة طنجة ستكون 10 مليون درهم كل سنة ، اشار الى ان مجلس الجهة عمم سيارات النقل المدرسي على جميع الاقاليم، كما اشار الى انخراط المجلس في تقديم الدعم لمجالس العمالات في 8 اقاليم، مشيرا الى انه تم انجاز  عدد من المحاور الطرقية.

 

 

وقال الياس العماري “لدينا  اتفاقيات شراكة مع  عدد من الوزارات على امتداد تراب الجهة،ولم يتم اقصاء مجلس عمالة ولا اقليم، وما قيل عن وزان مجرد تخمينات”.

 

 

تبقى الاشارة الى ان عدد من المسؤولين الجماعيين بتراب الجهوا وجهوا العديد من الشكايات والرسائل لوالي الجهة ولوزارة الداخلية  تكشف غياب  الدعم من قبل مجلس الجهة في انجاز مشاريع مرتبطة بالعالم القروي ناهيك عن استكمال اشغال عدد من المشاريع ذات الصلة بالقطاع الصحي وقطاع التعليم، يضاف الى ذلك عمليات توظيف في الجهة تمت بطرق غريبة واعتمد فيها منطق المحاباة والانتماء لمناطق معينة.

 

عن “360”

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى