الرئيسية / سياسة / بعد أن كاد ينطح الارض: أمزازي موضوع سخرية متعاظمة

بعد أن كاد ينطح الارض: أمزازي موضوع سخرية متعاظمة



طنجة أنتر:

الكيفية التي سلم بها وزير التعليم الجديد سعيد أمزازي على الملك محمد السادس أثناء مراسيم استقبال الوزراء الجدد قبل يومين بالقصر الملكي بالدار البيضاء أثارت سخرية عارمة على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

ووصلت السخرية بالوزير الحركي إلى حد أن بعض التدوينات على الفايسبوك جاء فيها أن أمزازي كاد أن ينطح الأرض، وآخرون قالوا إنه بلا عمود فقري، فيما اعتبر آخرون ان الوزير كان يريد فقط إصلاح خيوط حذائه. 

 

أما الكاتب والباحث المغربي محمد الناجي فقد كتب قائلا: إن وزير التعليم، وهو يسلم على الملك بتلك الطريقة، لم يميز بين السلام الذي يفرضه الاحترام الواجب للملك وبين العبودية والخنوع.

 

وأضاف الناجي أيضا أن أمثال هذا الوزير لا يمثله وأن تولي وزارة التعليم غير متناسب معه، فيما كتب ناشط آخر على الفايسبوك قائلا: “إن الوزير أمزازي معندوش السنسول ديال الظهر”، في إشارة إلى الكيفية التي ركع بها أمام الملك في الوقت الذي لم تعد هذه الطقوس إلزامية وإجبارية من طرف المشرفين على البرتوكول، لكن لأمزازي رأيا آخر لأنه يعيش في غير هذا الزمان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى