الرئيسية / رياضة / بصمة نجاح أخرى لاتحاد طنجة لكرة السلة: اختتام المعسكر التدريبي الأول للنخبة للفئات الصغرى

بصمة نجاح أخرى لاتحاد طنجة لكرة السلة: اختتام المعسكر التدريبي الأول للنخبة للفئات الصغرى



طنجة أنتر:

اختتم المعسكر التدريبي الأول للنخبة الخاص بالفئات الصغرى للجمعية، المنظم تحت إشراف ولاية طنجة بشراكة بين جمعية الاتحاد الرياضي لطنجة لكرة السلة والمديرية الجهوية لوزارة الشباب والرياضة طنجة تطوان الحسيمة.

وعرف اليوم الخامس والأخير برنامجا تقنيا غنيا بالفقرات المتنوعة مثل دوري المعسكر في رياضة كرة الطاولة التي عرفت تنافسية كبيرة بين المتنافسين وعرفت تتويج اللاعب سعد حسيسن بلقب الدوري.

وتم تأطير هذا المعسكر من طرف المدير التقني الخبير الكندي ريمي فيروت، والإطار الوطني محمد نزار المصباحي، والأطر التقنية المساعدة، مع محاضرات تابعة للمركز للاستفادة من حصة الدروس النظرية.

هذا المعسكر التدريبي الأول للنخبة ينظم لأول مرة في تاريخ كرة السلة الوطنية، والذي اختتم بحفل تضمن كلمة رئيس جمعية إتحاد طنجة لكرة السلة، عبد الواحد بولعيش، الذي نوه بكل المساهمين في إنجاز هذه البرامج، بدءا بولاية طنجة، والمديرية الجهوية للشباب والرياضة طنجة تطوان الحسيمة، وأعضاء مكتب اتحاد طنجة لكرة السلة، والمكلف بالإسعافات الطبية والعلاج الطبيعي الإطار مراد بنكيران، والخبير الكندي ريمي فيروت.

كما وضح بولعيش الغاية والأهداف المتوخاة من هذا المعسكر و باقي البرامج التي تجعل إتحاد طنجة لكرة السلة أكبر من جمعية أو نادي بل أصبح مؤسسة قائمة الذات بتنوع برامجها وأبعادها.
كما شكر كل المساهمين في إنجاح المعسكر من طباخين ومتعاونين. بعدها تم تتويج الأطر والعاملين واللاعبين بشواهد المشاركة، و تخصيص هدايا للخبير الكندي ريمي فيروت المدير التقني للمعسكر وهي عبارة عن صورة جماعية لجميع مكونات المعسكر مع توقيعاتهم، مع لباس رياضي والقميص الرسمي لاتحاد طنجة لكرة السلة من صنع شركة AB SPORT مكتوب عليه إسمه.

واختتم المعسكر بكلمة المدير الجهوي لوزارة الشباب والرياضة طنجة تطوان الحسيمة، عبد الواحد اعزيبو المقراعي، الذي نوه بالمبادرات التي تقوم بها جمعية الاتحاد الرياضي لطنجة لكرة السلة، ووضح أسباب ودوافع العمل المشترك الذي ينجزه رفقة إتحاد طنجة لكرة السلة، والذي يدخل في صلب اختصاصاته.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى