الرئيسية / رياضة / برشلونة يسعى إلى امتلاك “أذكى ملعب” في العالم

برشلونة يسعى إلى امتلاك “أذكى ملعب” في العالم



طنجة أنتر:

يستخدم نادي برشلونة الذي حصل على لقب الدوري الإسباني الموسم الماضي، هجوما تقنيا من ثلاثة محاور، بما في ذلك البنية التحتية والخدمات وواجهة المستخدم، لتحسين إستراتيجيته الرقمية وتحويل مرافقه إلى مساحات ذكية في مشروع يعرف باسم “سمارت إيسباي بارسا” (Smart Espai Barça).

يقول شعار النادي إن برشلونة هو “أكثر من مجرد نادٍ”، إذ يساهم بـ759 مليون يورو، أي ما يمثل 1.2% من الناتج المحلي الإجمالي لمدينة برشلونة.

لذلك يتم تحويل ملعب الكامب نيو وغيره من مرافق النادي إلى مناطق ذكية مزودة بتكنولوجيات، مثل حجز التذاكر بمجرد الدخول للملعب، وأمن الكاميرات والمراقبة، والأماكن الصديقة للسيارات الكهربائية، والبنية التحتية لشحن السيارات الكهربائية، وتطبيقات الهاتف المحمول الجديدة، والإشارات الإرشادية التي من شأنها أن تعرض الرسائل الشخصية وشاشات اللمس. وتهدف جميع التحسينات إلى تعزيز الكفاءة والاستدامة في النادي.

برشلونة بيت الجميع
في مداخلة له خلال ندوة عن المدن الذكية وتنظيم الأحداث الكبيرة التي عقدت خلال مؤتمر كيتكوم في العاصمة الدوحة، قال كبير مسؤولي المعلومات في نادي برشلونة سرجيو خيريز إن التحدي يكمن في أن مرتادي مرافق النادي لديهم اهتمامات مختلفة، فمنهم اللاعبون ومنهم العاملون ومنهم الأعضاء وكثير منهم زوار، لهذا تعتبر التكنولوجيا طريقة أفضل في معرفة هذه الاهتمامات للقيام بخدمتهم بالشكل المطلوب.

الواي فاي هي كهرباء الملعب الذكي
من الخطوات الأولى لمشروع سمارت إيسباي بارسا كان نشر شبكة واي فاي عبر مواقع مختلفة، حيث استحدث النادي 1079 نقطة وصول إلى شبكة واي فاي، وتتوفر الخدمة بالفعل في كامب نيو بوليفارد، ومكتب خدمات الدعم في برشلونة، وبلسا دي لا فونتا دي كانلتيس حيث يحتفل المشجعون بالانتصارات.

الهدف من نشر هذه الشبكة ليس فقط السماح للمشاهدين بتحميل الصور على فيسبوك أو تويتر أثناء المباراة، فشبكة واي فاي مثل الكهرباء اللازمة لتطوير خدمات أخرى مفيدة للأعضاء والجمهور، مثل نظام تجنب قوائم الانتظار لدخول الملعب، وطلب الطعام داخل الملعب، وتخصيص الإعلانات التجارية، أو التصويت عبر الإنترنت، وطبعا نشر المحتوى على الشبكات الاجتماعية.

1- تحليل بيانات هواتف الزوار
هذا النظام تم بناؤه في ملعب الكامب نيو عن طريق الاتصال بالواي فاي، بحيث يتصل الهاتف بالشبكة وعن طريق هواتف الزوار يتم تحديد اهتماماتهم وجنسياتهم وهل هم أعضاء أم زوار، بحيث يتم تقديم عروض خاصة لهم وإرشادهم لأماكن جلوسهم.

2- تحليل بيانات شبكة واي فاي
يعمل هذا النظام على تحليل البيانات الواردة من شبكة الواي فاي، فيحدد الخارطة الحرارية لأماكن تجمع الزوار والضغط على المخارج أو المداخل بحيث يتم التحكم بها أوتوماتيكيا، ويهدف هذا النظام لتنظيم الازدحام والضغط على المرافق المختلفة.

3- الرقاقة الشخصية
يقوم النادي عن طريق هذه الرقاقة بتتبع العاملين والجهاز الإداري والفني خلال تواجدهم في مرافق النادي، مما يعزز الوصول لهم خلال الأحداث الكبيرة وتنظيم انتشارالموظفين والأمن خلال المباريات.

يقول سيرخيو إن دخول وخروج حوالي مئة ألف شخص خلال فترة بسيطة هي عملية مرهقة وتحتاج لتنظيم، لذلك فإن التكنولوجيا ساعدتنا للقيام بهذا العمل مما يوزع الضغط على المرافق والمصادر.

التطبيقات الذكية لجميع الرواد
يتابع نادي برشلونة على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة حوالي 328 مليون متابع، وله ستة تطبيقات تخدم جميع أفراد عائلة برشلونة من لاعبين وعائلاتهم وأعضاء وزوار.

وبهذه التطبيقات تم تحويل المنشأة إلى “مختبر ذكي” مصمم لجعل حياة مرتاديه أسهل، مثل تطبيق “أف سي بي مي” (FCBme) الذي يقدم جميع المعلومات العملية التي يحتاجها اللاعبون عند وصولهم إلى النادي والمدينة.

وتطبيق الأعضاء (باللغة الكتالانية) وهو أداة أساسية للتفاعل مع النادي، ومن ميزاته تذكرة موسمية رقمية (ويسمح لحاملي التذاكر بدخول الملعب باستخدام هواتفهم المحمولة)، وتطبيق دردشة للاتصال المباشر مع مكتب خدمات مؤيدي برشلونة.

ويرى القائمون على المشروع أنه لا يتعلق فقط بجمع حوالي مئة ألف شخص في الملعب لفترة محددة، بل يريدون أن يكون سمارت إيسباي بارسا مرجعا لجميع الملاعب الذكية في جميع أنحاء العالم، ومن هنا جاءت مشاركتهم في مؤتمر كيتكوم للمدن الذكية المنعقد في العاصمة الدوحة التي ستستضيف كأس العالم القادمة عام 2022.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى