الرئيسية / مجتمع / انتباه: عمليات احتيال واسعة على المواطنين بدعوى “فعل الخير في أشهر الخير”..!

انتباه: عمليات احتيال واسعة على المواطنين بدعوى “فعل الخير في أشهر الخير”..!



طنجة أنتر:

مع اقتراب شهر رمضان الأبرك، بدأت تنتشر إعلانات على نطاق واسع والتي تزعم أنها تروج لأفعال خير يقوم بها محسنون في “أيام العْواشر”.

وانتشرت على صفحات فيسبوكية غامضة وعلى قنوات التواصل الاجتماعي، وخصوصا “واتساب” إعلانات لأرقام هاتفية يقول أصحابها إنها تعود لجمعيات تقوم بعمليات جراحية مجانا لمعوزين أو توزع كراسي لذوي الاحتياجات الخاصة أو توزع قفة رمضان للأسر الفقيرة.

والغريب أن هذه الإعلانات لا تقدم أية معلومات حول الجمعيات الخيرية، بل تقدم فقط أرقاما هاتفية بطرق بدائية وتنصح الراغبين في الاستفادة منها بالاتصال بتلك الأرقام.

ووفق مصادر مطلعة استفسرتها “طنجة أنتر” فإنه يجب على المواطنين اتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر تجاه هذه الإعلانات المشبوهة، خصوصا وأنها تروج على نطاق واسع وكأنها تستجدي المتصلين، مع أن هناك فائضا في الراغبين في الحصول على هذه الخدمات الخيرية، وهناك مرضى ينتظرون منذ شهور طويلة لإجراء عمليات جراحية مجانا.

ونصحت هذه المصادر المتصلين عدم تقديم أي مقابل مادي لأصحاب هذه الأرقام، واللذين غالبا ما يطلبون من المتصلين إرسال ملفاتهم الطبية مع مبلغ مالي من أجل ما يسمونه “دراسة الملف وإجراءات تقديمه للمصالح الطبية”، وهي وسيلة هدفها واحد وهو سرقة المتصلين وجمع مبالغ مالية كبيرة جدا عن طريق النصب والاحتيال.

ولا يستبعد أن تكون بعض هذه الأرقام مسجلة في شركة الهواتف كأرقام خاصة، حيث أن الاتصال بها يتطلب مبالغ كبيرة، مثلما هو حال أرقام هواتف المسابقات التلفزيونية أو أرقام شبكات الدعارة والجنس الهاتفي.

وتنصح مصادر “طنجة أنتر” المواطنين بالبحث أولا عن هذه الأرقام الهاتفية، وهو شيء متوفر وسهل حاليا، حيث يكفي وضع رقم هاتفي على “غوغل” أو تطبيقات خاصة على الهاتف لكي يقدم هوية صاحب الهاتف.

وانتشرت في المغرب مؤخرا ظاهرة الاحتيال عن طريق “الأعمال الخيرية” عن طريق نشر إعلانات لمرضى مزعومين، أو تقديم أرقام هواتف يزعم أصحابها أنها لجمعيات خيرية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى