الرئيسية / اقتصاد / النقص من وزن الخبز في طنجة.. ودعوات إلى المقاطعة

النقص من وزن الخبز في طنجة.. ودعوات إلى المقاطعة



طنجة أنتر:

على بعد بضعة أيام من رمضان فوجئ سكان طنجة بتخفيض كبير في وزن الخبز بعدد كبير من مخابز المدينة.

ويقول السكان إن التخفيض في وزن الخبز عملية احتيالية واضحة من أجل جني المزيد من الأرباح، في الوقت الذي رفضت الدولة من قبل مطالب أصحاب المخابز بالزيادة في الأسعار.

وصارت كل أنواع الخبز تزن ما نسبته أقل بعشرين في المائة من الوزن الطبيعي، وهو ما أصبح يتطلب تدخلا عاجلا من أجل وقف ما يسميه السكان “السيبة الممنهجة لأصحاب المخابز”.

ويبدو أن النقص من وزن الخبز تم بتدبير مسبق وبتنسيق كامل بين أصحاب المخابز، وهو ما يعني أن السلطات متواطئة معهم ما دام أنها لم تتحرك إلى حد الآن لوقف عملية الاحتيال ضد المستهلكين.

وسخر عدد من السكان من أشكال الخبز الجديدة، والتي صارت تشبه الرغيف المصري، المعروف بأنه يشبه قطعة جلد من عجين.

وفي الوقت الذي لم تبد فيه سلطات طنجة أي رد فعل على هذا الاحتيال الجديد، فإن بعض الدعوات صارت تظهر على مواقع التواصل الاجتماعي تدعو على مقاطعة خبز المخابز في رمضان، على غرار المقاطعة التي عرفتها عدد من المواد الاستهلاكية من قبل وعرفت نجاحا كبيرا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى