الرئيسية / سياسة / المقاومة الفلسطينية تقصف تل أبيب.. وإسرائيل تعد لمجازر جديدة

المقاومة الفلسطينية تقصف تل أبيب.. وإسرائيل تعد لمجازر جديدة


المعاناة تزداد في غزة

استهدفت المقاومة الفلسطينية اليوم الجمعة تل أبيب وبلدات حدودية إسرائيلية بالصواريخ. وأصيب جندي إسرائيلي بجروح جراء سقوط صاروخ في مدينة بئر السبع. وكانت أطلقت أمس الخميس عشرات الصواريخ على بلدات إسرائيلية من مختلف فصائل المقاومة.

وأفاد مراسلون بإصابة عدد من الإسرائيليين بجروح جراء سقوط صاروخ على كنيس يهودي في أسدود.

وأشار شهود عيان في قطاع غزة تامر المسحال إلى أن كتائب عز الدين القسام أطلقت صباح اليوم أربعة صواريخ على مدينة عسقلان. وكانت صفارات الإنذار دوت صباح اليوم في عسقلان وعدة بلدات حدودية.

وأطلقت فصائل المقاومة الفلسطينية أمس نحو 150 صاروخا وقذيفة على مدن وبلدات ومواقع عسكرية إسرائيلية، من بينها مطار بن غوريون.

وقالت مراسلة الجزيرة في فلسطين المحتلة إن إسرائيليا أصيب بجراح وصفت بالخطيرة جراء سقوط صاروخ في منطقة أشكول المتاخمة للقطاع.

وذكرت تقارير إسرائيلية أمس أن المقاومة الفلسطينية سجلت رقما جديدا في عدد الصواريخ وقذائف الهاون التي أطلقتها من غزة باتجاه مدن وبلدات إسرائيلية خلال 24 ساعة.

ونشرت صحيفة يديعوت أحرونوت رسما بيانيا لإطلاق 168 صاروخا وقذيفة هاون طيلة الأربعاء الماضي، أي بعد يوم من محاولة إسرائيلية فاشلة لاغتيال القائد العام لكتائب القسام محمد الضيف.

ويقول مراقبون إن إسرائيل تعد الآن لمجازر جديدة في قطاع غزة، حيث سبق لها أن قتلت أزيد من ألفي مدني فلسطيني، بينهم أزيد من 500 طفل.

من جهة أخرى ذكرت تقارير إعلامية إسرائيلية أن إسرائيل متخوفة من تعرضها لهجمات انتقامية بواسطة مسلحين فلسطينيين ردا على  اغتيال ثلاثة من القادة العسكريين في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) فجر أمس.

وكانت إسرائيل اغتالت ثلاثة من كبار قادة حماس في غارة جوية على قطاع غزة أمس الخميس هم رائد العطار ومحمد أبو شمالة ومحمد برهوم استشهدوا عندما قصفت إسرائيل بتسعة صواريخ بيتا كانوا فيه برفح جنوبي قطاع غزة.

وأفادت التقارير بأن الجيش الإسرائيلي رفع حالة التأهب لمنع وقوع هجمات واختطاف جنود أو مدنيين إسرائيليين.

يذكر أن جيش الاحتلال واصل اليوم شنه غارات على أهداف في القطاع مما أدى لاستشهاد أربعة فلسطينيين وجرح عشرات آخرين.

وحسب وزارة الصحة الفلسطينية فقد ارتفع عدد الشهداء منذ بدء العدوان الإسرائيلي على غزة في الثامن من يوليو/تموز الماضي إلى 2091 شهيدا، بينهم 560 طفلا، وأكثر من 250 امرأة، ونحو مائة مسن، بالإضافة إلى جرح عشرة آلاف وخمسمائة شخص آخر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى