الرئيسية / مجتمع / المغرب يتسلم  أحمد الشعرة.. أشهر المقاتلين الطنجاويين في سوريا

المغرب يتسلم  أحمد الشعرة.. أشهر المقاتلين الطنجاويين في سوريا


أحمد الشعرة رفقة ابنه أسامة

وضعت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية يدها، أخيرا، على أحمد الشعرة، أحد أشهر المقاتلين الطنجاويين والمغاربة في سوريا، ضمن المجموعات المسلحة التي تقاتل نظام بشار الأسد.

وأكدت يومية “أخبار اليوم”، في عددها الصادر اليوم الأربعاء، نقلا عن مصادر من أسرة الشعرة، خبر تسلم المغرب لأبرز المطلوبين لديها من المقاتلين على الأراضي السورية، خاصة بعد انضمامه إلى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش”.

وأبرزت اليومية أنه جرى تسليم الشعرة رفقة ابنه ياسين، بعد تنسيق أمني استخباراتي تركي فرنسي، قاد إلى اعتقاله داخل سوريا، بعد أن كان قد تمكن سابقا من إخراج زوجته وابنه الأصغر أسامة، الذي تداولت وسائل الإعلام العالمي صوره وهو يحمل في يده بندقية كلاشينكوف.

كما أوضحت اليومية، نقلا عن مصادر مطلعة، أن الشعرة وابنه كانا موضوع مذكرة بحث دولية، حيث كان ينتظر عودتهما إلى المغرب، خاصة بعد عودة الابن الأصغر وأمه في وقت سابق إلى المغرب.

ولم تكشف اليومية عن مصير الشعرة وابنه، في ظل غياب أي معلومة رسمية حول تسلمهما، مما يطرح سؤالا إذا ما كانا سيحولان إلى محكمة الإرهاب بسلا أما سيخضعان للتحقيق على يد الفرقة الوطنية للشرطة القضائية.

وكان بروز اسم أسرة الشعرة في وسائل الإعلام بعد ظهور الابن الأصغر، أسامة، الذي كان وجها بارزا في الفعاليات الاحتجاجية التي نظمتها حركة 20 فبراير بطنجة، وهو في سوريا ويحمل سلاحا ناريا في يده.

وأجرى الشعرة مكالمة هاتفية مع قناة “فرانس 24″، من داخل سوريا، أكد فيها نيته الاستقرار في “الدولة الإسلامية”، منتقدا ومتوعدا نظام الحكم في المغرب.

يذكر أن مدن الشمال تتصدر قائمة المناطق المغربية التي تصدر أكبر عدد من المقاتلين، سواء إلى سوريا أو العراق، حيث تنشط التنظيمات “الجهادية”، خاصة بعد موجة الربيع العربي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى