الرئيسية / اقتصاد / المغرب متخلف في القطاعات الأساسية والحيوية.. ومتقدم جدا في قطاع البنوك

المغرب متخلف في القطاعات الأساسية والحيوية.. ومتقدم جدا في قطاع البنوك



طنجة أنتر:

عندما تظهر تصنيفات أحسن الجامعات في العالم فإن الجامعات المغربية، لا تحتل فقط مراتب متدنية في سلم الترتيب العالمي، بل إنها تختفي بالمرة، وكأنها عبارة عن كائنات مجهرية ينبغي النظر إليها بالمجهر، وتكبير قوة المجهر مئات المرات.

وعندما يتم تصنيف أحسن المستشفيات في العالم، فإن المغرب يختفي بكامله، وليس مستشفياته فقط، لأنه واحد من البلدان التي تتوفر على أكثر المستشفيات العمومية كارثية في العالم، إلى درجة تتفوق عليه بلدان تعيش حروبا طاحنة منذ سنوات طويلة.

وعندما يتم تصنيف المغرب ضمن بلدان التنمية البشرية فلا يظهر في المغرب سوى الكثير من الاحتيال من أجل السطو على المال العام وتهريب الأموال بحجة التنمية البشرية، التي تحولت إلى تعمية بشرية حقيقية.

لكن المغرب موجود بقوة في تصنيف من نوع آخر، تصنيف يدل على أن خللا كبيرا جدا ينخر هذه البلاد، ويكرس اغتناء طبقة معينة بطريقة سهلة جدا، عن طريق استغلال الطبقات الفقيرة وحلبها إلى أقصى حد في مجال القروض المختلفة.

فقد أظهر تصنيف أحسن البنوك في العالم، أربعة بنوك مغربية ضمن اللائحة، ويتعلق الأمر بكل من بنك “التجاري وفا بنك”، ومجموعة البنك “الشعبي”، و”البنك المغربي للتجارة الخارجية “BMCE”، و”القرض الفلاحي”.

وحل “التجاري وفا بنك” في المركز 295 في الترتيب، متبوعا بمجموعة “البنك الشعبي” في المركز 300، و”المغربي للتجارة الخارجية” في المركز 433، وأخيرا “القرض الفلاحي” في المركز 823 ضمن الترتيب السنوي لأفضل 1000 بنك في العالم، التي ينشرها “The Banker”.

وكان تقرير لبنك المغرب قد أكد حضور المجموعات البنكية المغربية في حوالي 33 بلدا، 26 منها في القارة الإفريقية.
يذكر أن هذا التصنيف العالمي لأفضل ألف بنك عبر العالم تتصدره البنوك الصينية بالرتب الأربعة الأولى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى