الرئيسية / مجتمع / المغاربة يتساءلون: أين الحلوى؟.. والبرلمان يرد: ارفعوا مستوى النقاش.. !

المغاربة يتساءلون: أين الحلوى؟.. والبرلمان يرد: ارفعوا مستوى النقاش.. !



طنجة أنتر:

أدان البرلمان المغربي ما وصفها بـ”الحملة” التي استهدفت أعضاءه بعد افتتاح الملك محمد السادس للدورة الخريفية وتداول العشرات من الفيديوهات والصور التي نسبت لنواب الأمة وهم يتهافتون على الحلوى الملكية.

وأعرب المشاركون في اجتماع جمع رئيس مجلس النواب، الحبيب المالكي، برؤساء الفرق والمجموعة النيابية، اليوم الاثنين، عن “إدانتهم وشجبهم لما يتعرض له مجلس النواب من نعوت وأوصاف كاذبة ومغرضة في حق أعضائه وفي حق أساليب ومناهج عمله من بعض المنابر الإعلامية”، معتبرين أن هذه الادعاءات خالية من أي صحة، وتنم عن عدم قدرة هذه المنابر على الرفع من مستوى النقاش إلى فضاء التحليل والتقييم الذي يعد قاعدة ثمينة في العمل الإعلامي بوجه عام.

وأثنى المشاركون في الاجتماع، حسب بلاغ لمجلس النواب، على “نبل الرسالة الإعلامية التي تقوم بها العديد من المنابر بكل احترافية ومهنية”، موردين أن “مجلس النواب سيظل شريكا لها ومنفتحا عليها دعما لاستراتيجية التواصل التي ينص عليها نظامه الداخلي”.

من جهة ثانية، ذكّر الاجتماع بمضامين الخطاب الملكي وما حفل به من إشارات “تعد مبعث فخر واعتزاز للمؤسسة التشريعية، تقديرا من الملك لدورها في المساهمة في دينامية الإصلاح التي تعرفها بلادنا في نطاق الأسرة الواحدة والمصلحة العليا للوطن”.

واستحضر المشاركون في الاجتماع الأوراش الإصلاحية التي تضمنها الخطاب الملكي والآليات الكفيلة بتفعيلها، ودور مجلس النواب وانخراطه في الدينامية الإصلاحية “التي أصبحت قاعدة وأسلوبا في عمله الرقابي والتشريعي وفي مختلف مجالات اختصاصاته الدستورية”.

وشدد النواب على مواصلتهم “لرسالتهم الوطنية، وتكريس المزيد من الجهد والوقت في المساهمة الصادقة في الأوراش الاجتماعية والاقتصادية التي أصبحت عنوانا للمرحلة الحالية والمقبلة”.

وجددوا التأكيد على “ضرورة دعم الجبهة الداخلية، ومقاومة أساليب التيئيس والتبخيس والإشاعات المغرضة التي تحاول يائسة المس بالمسار السليم الذي تنهجه بلادنا والخيارات التي تعتمدها على المستويات الاجتماعية والاقتصادية”، بتعبير بلاغ مجلس النواب الذي تتوفر هسبريس على نسخة منه.
عن “هسبريس”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى