الرئيسية / رياضة / المدرب عبد الواحد بلقاسم يحتاج إلى احترام أكبر..

المدرب عبد الواحد بلقاسم يحتاج إلى احترام أكبر..



طنجة أنتر:

منذ فك الارتباط مع المدرب التونسي أحمد العجلاني والتعاقد مع مدربين اثنين، يعيش فريق اتحاد طنجة انتعاشة في النتائج، وغموض في تقدير الموقف.

وعقب الانتصارات الثلاث المتتالية للفريق، اثنين منهما خارج الديار، انهال المديح على المدير التقني عبد الرحيم طاليب، الذي يبدو وكأنه صاحب كل الفضل فيما جرى، بينما قليلون يتذكرون اسم المدرب عبد الواحد بلقاسم.

وتعاقد مسيرو اتحاد طنجة مع طاليب كمدير تقني لأن وضعه القانوني لا يسمح بالتعاقد معه مدربا، بينما المدرب الرسمي والأول للفريق هو بلقاسم، ومع ذلك فإن الجميع يتصرف وكأن العكس هو الحاصل.

المدرب بلقاسم أمضى مع فريق اتحاد طنجة مواسم طويلة، ويعرف كل تفاصيل الفريق ويدرك أسباب الاعوجاج الذي يعاني منه، بينما جاء طاليب للفريق للتو وحصد كل المديح عقب النتائج الإيجابية، وبدا بلقاسم وكأنه يجلس في دكة اللاعبين لينفذ فقط عبر الواتساب أوامر المدرب طاليب، الذي يجلس في المدرجات.

يعرف الجميع أن المدرب طاليب بدأ مسيرته الرياضية في التدريب في مجال كرة اليد، ثم في الإعداد البدني، ثم مدربا شاملا، وهذه نقاط لصالحه وليست ضده، لكن لا يجب أن نغفل الدور الكبير للمدرب بلقاسم، الذي كان ينتظر فرصته لتقديم ما في جعبته، وفي النهاية نُظهره وكأنه مجرد ظل للمدرب طاليب.

في الموسم الماضي كان المدرب إدريس المرابط يشبه في وضعيته وضعية عبد الواحد بلقاسم، ثم جاءته الفرصة عقب الاستغناء عن المدرب الزاكي، واستطاع المرابط لوحده أن يقود السفينة ويحصل على أول لقب للفريق.

لا نرجم بالغيب، لكننا نقول إنه كان بإمكان بلقاسم أن يعيد تجربة المرابط لوحده، أو على الأقل ينتشل الفريق من قعر البئر، لكن عندما جاء طاليب قلنا هذا أفضل، فرأسين أفضل من رأس واحدة، لكن في النهاية تبين أن رأس بلقاسم تم فصله تماما وبقي فقط رأس طاليب، الذي يبدو وكأنه صانع معجزات.
بلقاسم يحتاج إلى تقدير أكبر لعمله.. أي أنه يحتاج إلى احترام أكبر..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى