الرئيسية / طنجة الضاحكة / الكوميسارية لكْبيرة.. عندها عيون صغيرة

الكوميسارية لكْبيرة.. عندها عيون صغيرة


طنجة أنتر:

“من أراد الرصيف فليصنعه لنفسه..”.. هذا ما يقوله واقع الحال مع هذه السيارة التي فضل سائقها أن يمارس دور قاطع طريق حقيقي ويمنع الناس من المشي فوق الرصيف ويدفعهم دفها للمشي على طريق السيارات.

بعد كل هذا نرى في التلفزيون تلك الوصلات الإعلانية المنافقة التي تنصح الناس بالمشي على الرصيف، لكنها لا تفعل شيئا من أجل تنبيه أشباه البشر الذين يتركون سياراتهم فوق الرصيف مثلما فعل صاحب هذه السيارة الزرقاء.

بقي أن نشير إلى تفصيل هام جدا، وهي أن هذه السيارة كانت مركونة على بعد خطوات قليلة جدا من ولاية أمن طنجة، وبالضبط قبالة الباب التي يوجد بها مرآب “الكوميسارية الكبيرة”، لكن هذه الكوميسارية الكبيرة عندها عيون صغيرة.. ذلك فإن هذه السيارة لم يرها أحد. إنها طنجة المضحكة.. المبكية.. !

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

تعليق واحد

  1. Le problème c’est que le propriétaire de ce véhicule est un policier.ça m’étonne pas à Tanger si un trottoir n’est pas occupé par un café alors il l’est par une voiture.

إلى الأعلى