الرئيسية / طنجة الضاحكة / “العشق الأسود” في مستشفى محمد الخامس بطنجة: لو أن المدير كان حازما..

“العشق الأسود” في مستشفى محمد الخامس بطنجة: لو أن المدير كان حازما..



طنجة أنتر:

قبل بضعة أشهر عرف مستشفى محمد الخامس بطنجة حادثة طريفة استدعت استدعاء الإدارة للأمن، وجاء الأمن على عجل تاركا كل مشاغله، ليس للقبض على مجرم بالمستشفى، بل للقبض على مواطن احتج على مشاهد الغرام بين طبيب متدرب مغرور وممرضاته.

ولم يتأخر مدير المستشفى في تلك الواقعه في طلب تدخل الأمن بدعوى أن المواطن احتج على مشهد الغرام بين الطبيب المتدرب والطبيبة المتدربة، وصرخ في وجه الطبيب العاشق: واش جيتو تداويوْ الناس ولا جيتو تمارْسو العشق الأسود..؟

هذه العبارة كانت كافية لكي يحس الطبيب المتدرب المغرور بأن كرامته جرحت، وكرامة عشيقته الطبيبة المتدربة أهينت، فجاء الأمن سريعا وكأنه “بْلا شْغول”..

اليوم، وبعد شهور على تلك الحادثة، يعترف مدير مستشفى محمد الخامس بعظمة لسانه بما يجري في المستشفى من “عشق أسود”، بعدما انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي أمس السبت صوراً منسوبة لممرضين يشتغلون بمستشفى محمد الخامس بمدينة طنجة وهم في وضعيات مخلة و غير لائقة.

و قالت صفحات فايسبوكية، إن الصور التقطت فعلاً من داخل المركز الإستشفائي المذكور ، و تظهر ممرضاً نائماً رفقة ممرضات نساء في وضعية مخلة بالآداب.

و لا يعرف لحد الآن كيف انتشرت هاته الصور ووصلت للعموم ، والغرض من ذلك فيما بادر العديد من المواطنين إلى التنديد بما اقترفه الممرضون الدين ظهروا وهم نائمون كأي زوجين على الناقلة التي تستعمل لإسعاف و نقل المرضى.

أما المدير فاعترف فعلا بأن الصور تعود لمتدربين، من دون ان نعرف هل هم أطباء ام ممرضين، لكن يلزمنا أن نذكر المدير بذلك اليوم الذي استدعى فيه الأمن لاعتقال مواطن احتج على “العشق الأسود” في المستشقى، ونقول له: ايها المدير.. لو كنت حازما في ذلك الوقت لما وصل المستشفى إلى ما وصل إليه اليوم..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى