الرئيسية / سياسة / العثماني من طنجة: سؤالي عن معتقلي حراك الريف شطط

العثماني من طنجة: سؤالي عن معتقلي حراك الريف شطط



طنجة أنتر:

عبر سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، عن غضبه من توجيه السؤال له حول معتقلي حراك الريف، الذين صدرت في حقهم أحكام قضائية، تصل إلى السجن 20 سنة نافذة، وقال، ليلة أمس الأحد، في لقاء في بيت الصحافة في طنجة، “من باب الشطط أن تسألوا رئيس الحكومة عن هذا الموضوع”.

وأضاف العثماني: “ممنوع علي التدخل في الأحكام القضائية، من قبل كان القضاء مرتبطا بوزارة العدل، الآن هناك الاستقلال التام للنيابة العامة وللقضاء”.

وقال العثماني، أيضا: “لا أحد يريد لأخيه المغربي السجن، وأتمنى للجميع الخروج من السجن، وهناك آليات أخرى للاستدراك”.

وفي يونيو 2018، وزعت محكمة الاستئناف بالدار البيضاء أحكاما بالسجن تتراوح بين 5 سنوات و20 عاما، في حق نحو 53 شخصا من معتقلي حراك الريف، على رأسهم ناصر الزفزافي ونبيل أحمجيق وسمير إغيد ووسيم البوستاتي.

واعتقل الزفزافي ورفاقه في يونيو 2017، على خلفية الاحتجاجات التي عرفتها مدينة الحسيمة ونواحيها، والتي اندلعت عقب مقتل محسن فكري، بائع السمك الذي مات طحنا في شاحنة للنفايات، ما أحدث غضبا عارما تجلى في وقفات ومسيرات داخل الحسيمة وخارجها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى