الرئيسية / طنجة الضاحكة / الصيف المقبل: العطلة في الشمال بالقُرعة.. !

الصيف المقبل: العطلة في الشمال بالقُرعة.. !



طنجة أنتر:

لا أحد يمكنه أن يفهم سر هذا التهافت لمئات الآلاف من المواطنين نحو شواطئ الشمال، وامتداد طوابير السيارات على مدى عشرات الكيلومترات، وانتظار ساعات طويلة للوصل إلى شاطئ معين، وتحول الشواطئ إلى ما يشبه الأسواق الأسبوعية أو أحياء القصدير العشوائية.

ويبدو أن المغرب الذي يتوفر على قرابة أربعة آلاف كيلومتر من السواحل، لم يعد يتوفر سوى على شواطئ طنجة وتطوان، بينما البلاد تزخر بشواطئ رائعة، بعضها يشبه شواطئ الكاريبي، خصوصا في الجنوب، لكن الناس يتهافتون على الشواطئ الشمالية لأسباب غريبة وكأنهم يؤدون فريضة واجبة على كل مسلم ومسلمة.

ما يجري هذه الأيام في الشمال، جعل الناس يبتكرون نكاتا وطرائف مبدعة، من بينها أن المنطقة صارت تحمل من الأثقال أكثر من اللازم، وهذا يجعل الشمال يقترب تدريجيا من إسبانيا، وقد يلتصق بها جغرافيا في وقت قريب.

وبما أن التخييم في الشمال صار فريضة على كل مغربي ومغربية، فإن طرفة أخرى تقول إن زيارة الشمال ستدخل مستقبلا ضمن النظام المعمول به من أجل أداء فريضة الحج، أي بالقُرعة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

تعليق واحد

  1. المواطنون لهم كامل الحريات لزيارة أي مدينة مغربية لكن علينا شيء من التضيمم والهدوء .المشكل الحقيقي هم القاصرين الذين ترسلهم أسرهم بدون حماية اخلاقية .ويحكى ان بعض الأسر تريد التخلص منهم وتمنحهم المال لقضاء عطلتهم وهنا يكمن الخطر القاصرين احيانا لا يحسنون استعمال المال فيقعون في الممنوع .وهي عادة سيئية ينتهجها دول الخليج كالسعودية وغيرها ترسل اولادها لدول آسيا من اجل الرذيلة دون حسيب او رقيب

إلى الأعلى