الرئيسية / رياضة / الحدادي يرفض الحسم في المنتخب الذي سيمثله والمغرب هو الأقرب

الحدادي يرفض الحسم في المنتخب الذي سيمثله والمغرب هو الأقرب


منير الحدادي

بعد تألقه اللافت مؤخرا رفقة الفريق الأول لبرشلونة الإسباني، بدأت تتناسل الأسئلة حول المنتخب الذي سيختاره النجم المغربي الصاعد منير الحدادي لدخول غمار الأجواء الدولية، في منافسة بين المغرب وإسبانيا.

ولم يحسم الحدادي في أول خروج إعلامي له، في تصريح لقناة “بي إن سبورت” القطرية بعد نهاية اللقاء الافتتاحي للبلوغرانا في الليغا هذا الموسم، والذي سجل فيه هدفا من بين ثلاثة أهداف نظيفة فاز بها البارصا أمام إلتشي، أمر الألوان التي سيرتديها، للمنافسة على الصعيد الدولي.

وترك الحدادي الباب مفتوحا أمام جميع الاحتمالات، حيث أجاب عن سؤال لصحفي “بي إن سبورت” حول تحرك المنتخب المغرب لضمه إلى صفوفه بـأنه “لا يستبعد أي شيء في هذا الخصوص”.

وتبدو فرص انضمام الحدادي في الوقت الحالي أقرب إلى المنتخب المغربي، خاصة بعد تداول أنباء عن تحرك من الجامعة الملكية لكرة القدم للظفر بخدماته، في حين لم يرصد أي تحرك في هذا الاتجاه من طرف الاتحاد الإسباني.

وشكل حضور وزير الرياضة المغربي محمد أوزين مباراة برشلونة وإلتشي على ملعب الكامب نو، الأحد الماضي، لمشاهدة الحدادي، الأمر الذي أكد نوايا المغرب في ضم الظفر بخدماته.

لكن في المقابل، تبدو إغراءات اللعب مع منتخب إسبانيا أكبر بكثير من نظيرتها في المغرب، نظرا لقوة المنتخب الإسباني وآفاق حصد الألقاب معه، وأيضا لافتقار الكرة الإسبانية في الوقت الحالي لمهاجم كبير.

وسبق للحدادي أن حمل قميص منتخب إسبانيا للشبان، في عدة مباريات، لكن الفيفا يتيح للاعبين تغيير منتخبهم ما لم يمثلوا المنتخب الأول، وهو الأمر الذي حصل لعديد من اللاعبين المغاربة.

ويحمل الحدادي الجنسيتين المغربية والإسبانية، ولفت الأنظار بشكل كبير في الفترة الإعدادية للفريق الكتالوني صيف هذا الموسم، حيث أنهاها هدافا للفريق، وتوجها بتسجيل هدف في أول مباراة رسمية ضمن الجولة الأولى من افتتاح الليغا.

ويطرح تساؤل حول استمرار اعتماد لويس إنريكي، مدرب البارصا، على الحدادي، خاصة في ظل العودة المنتظر لكل من نيمار المصاب ولويس سورايز الموقوف بقرار من الفيفا.

جدير بالذكر أن منير الحدادي هو أول لاعب عربي يخوض مباراة رسمية مع برشلونة، وبالتالي أول لاعب عربي يسجل هدفا بألوان الفريق الكتالوني.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى