الرئيسية / تربية و تعليم / الجامعة المغربية أمام مؤامرة: أستاذ سوري يهين المغاربة ويتحكم في مناصب بالجملة

الجامعة المغربية أمام مؤامرة: أستاذ سوري يهين المغاربة ويتحكم في مناصب بالجملة



طنجة أنتر:

علم موقع “طنجة أنتر” من مصادر مطلعة أن أخبارا شبه مؤكدة تثبت وبالأدلة القاطعة أن أحد الأساتذة الجامعيين السابقين بالمغرب، والذي يشغل منصبا رفيع المستوى بالإمارات العربية المتحدة وبالتحديد أبو ظبي والمسمى(ف.ح)، ويحمل جنسيتين مغربية وسورية، يتحكم في ثلاثة مناصب خاصة بالدراسات الإسلامية لفائدة ثلاثة من طلبته مكافأة لهم على خدمته والعمل معه بأبو ظبي مستغلا في ذلك نفوذه.

الأول برئاسة جامعة ابن طفيل والمخصصلأستاذة بجامعة محمد الخامس بأبو ظبي وهي (ر.ب) وقد ورد اسمها في المرتبة الثالثة في الانتقاء الأولي.

والثاني بكلية الآداب بجامعة ابن طفيل والمخصص لأستاذ للتعليم الثانوي بالدار البيضاء ومن طلبته الأوفياء وخادمه المطيعوهو (ح.م) وقد ورد اسمه في المرتبة الثانية في الانتقاء الاولي.

والثالث بجامعة محمد الخامس بالرباط والمخصص لأستاذة بجامعة محمد الخامس بأبو ظبي وهي (ح.ب) وقد ورد اسمها في المرتبة الأولى في الانتقاء الاولي.

وأورد المصدر أن أساتذة لجنة الاختبارفي كل المناصب تتكون من عدد كبير من طلبة الأستاذ المذكور يدينون له بالولاء ويستفيدون من رحلات إلى أبو ظبي لتدريس فصول بجامعتها وقد ذكر لنا المصدر واحدا منهم سيكون في لجنة رئاسة الجامعة اسمه (ع.أ) من كلية وجدة.

يأتي هذا الخبر الصاعقة ليدك آخر حصون الجامعة التي يفترض فيها النزاهة والكفاءة خصوص إذا علمنا أن الدكاترة المعطلين ينتظرون المناصب المحدثة (creation) على أحر من الجمر لشحها وقلتها.

ويتداول الخبر مجموعة من الباحثين الذين وضعوا ترشيحاتهم بالمناصب المذكورة إمكانية الطعن وإيصال صوتهم إلى الجهات المعنية وعلى رأسها الوزارة الوصية على القطاع لرفع الحيف الذي طالهم خصوصا وأن منهم أكفاء تم استبعاد ملفاتهم وهي ملفات وازنة وقوية.

وقد أحالنا المصدر على الشبكة العنكبوتية للتأكد من المعلومات الواردة عن هؤلاء الباحثين المحضوضين وعلاقتهم بمايسترو المؤامرة (ف.ح).

أضف رد على أيمن المرابطي إلغاء الرد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

تعليق واحد

  1. أيمن المرابطي

    لقد صدقتم وهاهي الأسماء:
    المنصب الأول خصص لرشيدة بوخبرة
    والثالث لحياة برهماتي
    وقد تم تزوير حصولهما على التأهيل الجامعي علم 2015 باشراف أساتذة مطيعين يستفيدون من رحلات أبوظبي

إلى الأعلى