الرئيسية / حوادث / البرد لن يرحل غدا..

البرد لن يرحل غدا..



طنجة أنتر:

قال رئيس مصلحة التواصل بمديرية الأرصاد الجوية الوطنية، الحسين يوعابد، إن سبب موجة البرد التي نعيشها، هو نزول كتل هوائية باردة جدا ورطبة، قادمة من أوربا الوسطى إلى مناطق المغرب العربي، ابتداء من يوم الخميس الماضي، وهذه الكتل الهوائية أدت إلى انخفاض محسوس في درجة الحرارة، وكذلك تساقطات ثلجية، في أغلب المناطق التي تجاوز ارتفاعها 800 و900 متر وبكمية كثيفة خلال اليومين الأخيرين، وبلغت درجات الحرارة ما بين ناقص 8 إلى 0 درجة خلال الليل، خاصة في الأطلس المتوسط والكبير والهضاب العليا الشرقية.

وأوضح المتحدث ذاته، سبب الثلوج التي تساقطت في مناطق لم تشهدها منذ 10 سنوات، بالقول: “فعلا، كانت هناك تساقطات ثلجية كثيفة، كما قلت، وصلت إلى المناطق التي ترتفع بـ800 متر، وفي السابق كانت تشمل المناطق التي ترتفع بحوالي 1200 متر، والسبب، كما أشرت، هو نزول الكتل الهوائية التي كانت باردة جدا، وأدت إلى انخفاض كبير في درجة الحرارة، وهذه الكتل الهوائية الباردة تسببت في أوربا نفسها في تدن كبير في درجات الحرارة، وبالخصوص في إيطاليا وألمانيا، حيث وصلت إلى ناقص 20 درجة”.

وعن توقعات المديرية، لحالة الطقس خلال الأسبوع الجاري، كشف يوعابد، أن اليوم الاثنين ستعم التساقطات المطرية السواحل الأطلسية من طنجة إلى الصويرة ومناطق سايس والريف والأطلس المتوسط، كما ستعرف مناطق الأطلس الكبير والمتوسط والريف تساقطات ثلجية، وبالتحديد في المناطق التي يتجاوز علوها 1200 متر.

وتابع أنه، وبخصوص درجات الحرارة، ستظل متدنية في الأطلس وشرق البلاد، حيث ستكون ما بين ناقص 8 درجات وناقص درجة واحدة في الليل، وبين ناقص درجة واحدة وناقص 5 درجات خلال النهار، ويوم غد الثلاثاء ستشهد درجات الحرارة ارتفاعا في المناطق الغربية وغرب الأطلس والمناطق الساحلية، لكن الطقس سيظل باردا في المناطق الشرقية والجنوبية الشرقية والأطلس مع تكون الصقيع.

وعن نصائح المديرية لمواطنين، توجه يوعابد للمغاربة بالقول: “أولا، لمستعملي الطريق، وكما تتبعتم بلاغ وزارة التجهيز، إذا لم تكن هناك ضرورة للتنقل فلا داعي له، وبالخصوص خلال الليل، حيث خلال هذه الفترة تكون الرؤية ناقصة، وأيضا درجات الحرارة تكون متدنية، ويجب على المواطنين أيضا الانتباه إلى الأطفال وعدم تركهم في البرد”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى