الرئيسية / أخبار الليغا / البارصا تفتتح الليغا بدون ميسي.. وبهزيمة

البارصا تفتتح الليغا بدون ميسي.. وبهزيمة



طنجة أنتر:

حقق أتلتيك بيلباو مفاجأة كبيرة في انطلاقة بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم بفوزه في الوقت القاتل على حامل اللقب برشلونة في ملعب سان ماميس بهدف نظيف.

أحرز هدف الفوز المهاجم أريتز أدوريز في الدقيقة 89 من زمن المباراة من مقصية رائعة بعد كرة عرضية من الجهة اليمنى.

واقتنص بيلباو نقاط الفوز الثلاث رغم سيطرة الضيوف على مجريات اللقاء لكن الدفاع المنظم لأصحاب الأرض وتألق حارس المرمى أوناي سيمون حافظ على نظافة شباكه.

ولاحت أخطر فرص اللقاء للويس سواريز في الدقيقة 33 بعدما عادت كرة بالخطأ من الدفاع للمهاجم الأوروجواياني داخل المنطقة وسددها بيسراه ولكن القائم كان لها بالمرصاد.
وتصدى سيمون لبعض التسديدات الخطرة للاعبي برشلونة الذي غاب عن صفوفه نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي بسبب عدم جاهزيته، حيث يواصل التعافي من إصابته في الساق اليمنى التي منعته من المشاركة مع الفريق خلال جولته التحضيرية بالولايات المتحدة الأمريكية.

سجل بدون ميسي في الفريق

ظهرت إحصائية يبدو أنها تدعم قصة «فريق ميسي» وتثبت أن البلوجرانا، لم يكن هو نفسه دون نجمه الأخير مؤخرًا.

ذلك لأن برشلونة فشل في الفوز بأي من آخر ست مباريات لم يشارك فيها ميسي، وتمتد حتى نوفمبر 2018.

تعادل برشلونة في المباريات مع هويسكا وإنتر ميلان، بينما خسر أمام ليفانتي وإشبيلية وسيلتا فيجو والآن أتلتيك بيلباو في غياب ميسي.

ما هو أكثر من ذلك، كانت آخر مرة خسر فيها برشلونة مباراته الافتتاحية لموسم الدوري الإسباني هي آخر مرة يغيب فيها ميسي عن المباراة الافتتاحية لموسم الدوري الإسباني.

من السهل معرفة سبب اقتناع الكثير من المؤيدين بأن برشلونة أصبح يعتمد على نجمه، ويبدو أن الأدلة المبكرة تؤكد شكوكهم.

من المؤكد أن أي ناد يتباهى بلاعب يتمتع بصفات ميسي سيكون «معتمدًا» عليه إلى حد ما، لكن يبدو أن غيابه يكون ملعونًا مثل الفرق بين النصر والهزيمة.

أصبح الآن في أيدي زملاء ميسي في برشلونة لإثبات أنهم ليسوا «فريق ميسي»، وإظهار أن الهزيمة في بيلباو لم تكن أكثر من مجرد كبوة ستمر سريعًا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى