الرئيسية / رياضة / استعدادا للسوبير كوبا بين البارصا وإشبيلية: بعثة من الاتحاد الاسباني لكرة القدم في طنجة

استعدادا للسوبير كوبا بين البارصا وإشبيلية: بعثة من الاتحاد الاسباني لكرة القدم في طنجة



طنجة أنتر:

عقد اجتماع مباشر صباح اليوم الثلاثاء بين تمثيلية عن الاتحاد الاسباني لكرة القدم، والجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، في مستهل اجتماعات تهم احتضان “عروس الشمال” لكأس السوبر الإسباني، يجمع بطل الليغا برشلونة يإشبيليا، وصيف هذه الكأس.

وكان الاتحاد الاسباني حسم بشكل نهائي الأسبوع الماضي في قرار إجراء كأس السوبر بنظام المباراة الفاصلة، وعلى ملعب محايد، حيث تم اختيار ملعب ابن بطوطة في طنجة ليحتضن هذا الحدث يوم 12 غشت المقبل.

وينتظر الاتحاد الإسباني موافقة رسمية من الفيفا من أجل ترسيم التاريخ والملعب. ودافع الاتحاد الإسباني عن قراره بعد موافقة رابطة الدوري الإسباني الممتاز (الليغا) ورابطة لاعبي كرة القدم الإسبان على المقترح الجديد.

وكان الاتحاد الإسباني لكرة القدم، أعلن رسميا عن إقامة مباراة كأس السوبر المحلية بين فريقي برشلونة وإشبيلية على ملعب «ابن بطوطة» بطنجة.

وقال مصدر مسؤول من جامعة الكرة بالمغرب «لقد تلقينا خطاباً من الاتحاد الإسباني، يؤكد فيه إقامة كأس السوبر المحلية بمدينة طنجة المغربية، وذلك في 12 غشت 2018، في التاسعة ليلاً».

وأضاف المصدر: «الاتحاد المغربي أكد استعداده للوقوف إلى جانب نظيره الإسباني من أجل إنجاح هذا الحدث الرياضي الهام، الذي سيجلب أنظار الملايين من عشاق كرة القدم عبر العالم».

وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي ستقام فيها كأس السوبر الإسباني خارج البلاد، ومن مباراة واحدة فقط بعد أن كان النظام المتبع إقامتها ذهاباً وإياباً.

وحسب تقارير إعلامية، فإن عرض الاتحاد الإسباني كان مغرياً جداً لكلا الناديَين، حيث إنه تعهَّد بمنح مبلغ مليون يورو لكل واحد منهما، بالإضافة إلى منح كليهما 6000 تذكرة يبيعانها لمشجعِيهما، في حين سيُخصص الباقي للجماهير المغربية التي ستحضر لمشاهدة الفريقين.

وقد أشعر النادي الكتالوني مسؤولي الاتحاد الإسباني بموافقته على الفور، معتبراً أن خوض مباراة واحدة على أرض محايدة سيوفر على اللاعبين عناء الضغط والوقت في ظل الجدول المزدحم بالمباريات الرسمية والإعدادية.

من جهته، أعرب الفريق الأندلسي عن رفضه هذا الأمر من أول وهلة، وفضَّل الاحتفاظ بالنمط القديم للحدث، غير أنه أبدى استحسانه للأمر فيما بعد وأعلن قبوله مبدئياً.

وكان لويس روبياليس، رئيس الاتحاد الإسباني، قد اقترح -باتفاقٍ مع رابطة الدوري الإسباني الممتاز (الليغا)- يوم الإثنين 9 يوليوز 2018، إقامة مباراة السوبر بمدينة طنجة المغربية.

وأوضح بيان الاتحاد الإسباني وقتها، أن «اقتراح رئيس الاتحاد خوض المباراة في المغرب يعود إلى أن درجات الحرارة هناك ستكون ملائمة، كما سيتم تخصيص 6 آلاف تذكرة لكل فريق».

وتعتبر جماهير كرة القدم بمدينة طنجة من أكبر متابعي الدوري الإسباني، خاصة ناديي برشلونة وريال مدريد، كما توجد بالمغرب مجموعة من روابط المشجعين الخاصة بأكثر الفرق الأجنبية جماهيرية في المملكة.

وسبق لملعب «ابن بطوطة» بمدينة طنجة أن استضاف كأس السوبر الفرنسية التي تجمع بطل الدوري مع المتوَّج بلقب الكأس المحلية، سنة 2017، وتُوِّج بها فريق باريس سان جرمان على حساب موناكو بهدفين مقابل هدف واحد. كما استضاف الملعب ذاته مباراة السوبر الفرنسي سنة 2011، وتُوِّج بها آنذاك فريق مارسيليا بعد أن فاز على لِيل بـ5 أهداف مقابل 4.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى