آخر الأخبار
الرئيسية / تربية و تعليم / احتجاجا على سلوكات المدير: الاحتقان يعود إلى مؤسسة التعليم الإعدادي ابن رشد بطنجة

احتجاجا على سلوكات المدير: الاحتقان يعود إلى مؤسسة التعليم الإعدادي ابن رشد بطنجة



طنجة أنتر:

عاد الاحتقان ليخيم مجددا على مؤسسة ابن رشد للتعليم الإعدادي بطنجة، بين مديرها وطاقمها التعليمي، وهو احتقان تراكم لأسباب يعتبرها الطاقم التعليمي ناتجة عما وصفه “السلوكات العنهجية لمدير المؤسسة واحتقاره لمبدأ الحوار والتواصل”.

وقرر الطاقم التعليمي بمؤسسة ابن رشد تنظيم وقفة احتجاجية من أجل لفت الأنظار إلى سلوكات المدير، التي توصف بأنها “غير لائقة” وناتجة عن “عقلية بائدة وغارقة في التخلف”، وفق وصف مصادر تعليمية.

ولم يقتصر الاحتقان في مؤسسة ابن رشد على العلاقة بين المدير والطاقم التعليمي، بل تعداه إلى العلاقة مع آباء وأمهات التلاميذ، حيث يسود سخط عارم بين آباء وأمهات تلاميذ بسبب سلوكات مديرها التي توصف بالرعناء، والتي جعلت آباء التلاميذ يطالبون بتدخل فوري لأكاديمية التعليم بالجهة.

ويقول عدد من آباء التلاميذ إنهم فوجئوا بسلوكات بالية جدا لمدير المؤسسة، الذي حل مؤخرا على رأس هذه الإعدادية، والذي يصفونه بأنه يتصرف بطريقة تجعل الاحترام بين الإدارة وأولياء التلاميذ أمرا مستحيلا.

ويشتكي التلاميذ وأولياء أمورهم من تصرفات يقولون إنها غير لائقة بمدير مؤسسة تعليمية، حيث يتعامل بشكل سيء مع الجميع، بالإضافة إلى مزاجيته المفرطة فيما يخص التسيير الإداري وطبيعة اتخاذ القرارات التربوية.

وطالب أولياء أمور تلاميذ مؤسسة ابن رشد بطنجة من الأكاديمية الجهوية للتعليم، بضرورة التدخل من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه بهذه المؤسسة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى