الرئيسية / مجتمع / إسبانيا تستخدم ممر باب سبتة لتهريب نفايات خطيرة نحو المغرب

إسبانيا تستخدم ممر باب سبتة لتهريب نفايات خطيرة نحو المغرب



طنجة أنتر:

بعد إيقاف التهريب المعاشي وغير المعاشي في باب سبتة، بدأت إسبانيا في استعمال الممر من اجل تمرير نفايات خطيرة والتخلص منها داخل التراب المغربي.

وعبّرت مديرية الجمارك بجهة طنجة تطوان الحسيمة عن قلقها الشديد إزاء واقعة اجتياز سيارة محملة بالأزبال النقطة الجمركية الخاصة بقوات الأمن الإسباني في الجانب الآخر من معبر “ترخال” بالحدود الفاصلة مع ثغر سبتة المحتل، قبل أن يتم اعتراض سبيلها من قبل عناصر الجمارك المغربية، التي تمكنت من ضبط كمية مهمة من النفايات الممنوع تداولها.

وقالت جمعية “Residentes Ceuta” الإسبانية، التي تعنى بالقضايا ذات الطابع الاجتماعي، إن الواقعة لم ترق مديرية الجمارك لجهة الشمال المغربي، التي دعت إلى فرض المزيد من الضوابط والرفع من تدابير المراقبة الحدودية تفاديا لتكرار مثل هذه الوقائع المستفزة، مشيرة إلى أن السيارة التي تم إيقافها كانت محملة بأنواع عديدة من الخردة والمعدات القديمة.

وأضاف التنظيم الجمعوي، في تصريحات نقلتها صحيفة “إلفارو دي ثيوتا”، أن مديرية الجمارك المغربية اتهمت نظيرتها الإسبانية بـ”التساهل أحيانا” بشأن عمليات التفتيش التي تهم العربات القادمة من ثغر سبتة السليب، موردا في السياق نفسه أن السلطات المغربية جد قلقة لما وقع، وأنها “ترفض أن تتحول الممرات الحدودية إلى نقط لتمرير الأزبال”.

والمثير أن هذا الممر كان باستمرار ممرا لأزبال من نوع آخر، وهي المواد الغذائية المسرطنة والمنتهية الصلاحية والتي يتم بها إغراق الاسواق المغربية وتدمير صحة المستهلكين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى