الرئيسية / مجتمع / إدارة الميناء المتوسطي تخرب مصائد غنية بالسمك بالمضيق

إدارة الميناء المتوسطي تخرب مصائد غنية بالسمك بالمضيق



طنجة أنتر:

أصبحت أرزاق المئات من الصيادين الصغار والمتوسطين بالمنطقة المجاورة لمضيق جبل طارق مهددة بالزوال بسبب الخطر المحدق بمصائد أسماك غنية بالسمك قريبة من ميناء طنجة المتوسط.

وتحولت مناطق واسعة من المياه المحيطة بالميناء المتوسطي إلى “قاعة انتظار” ضخمة لعشرات السفن العملاقة التي تنتظر دورها لولوج أرصفة الميناء، حيث تفرغ، خلال مرحلة الانتظار، كميات كبيرة من الفضلات والنفايات وبقايا المحروقات في المياه.

ووفق مصادر مطلعة فإن هذه المنطقة كانت على مدى الزمن خزان أسماك، لكن كمياتها صارت تتناقص بشكل مهول منذ أن تحولت هذه المياه البحرية إلى مرآب عشوائي للسفن.

وتضيف هذه المصادر أن مسؤولية ما يجري تتحملها إدارة الميناء المتوسطي التي تتعامل مع صيادي المنطقة بلامبالاة، ولم تكلف نفسها عناء استشارة جمعيات الصيادين في المنطقة، الذين يعتمدون بشكل كلي على البحر لإعالة أسرهم. 

ويوجد الميناء المتوسطي على بعد أقل من أربعة عشر كيلومترا من ميناء الجزيرة الخضراء الإسباني، الذي يتوفر على نظام محكم لتجنب الإضرار بالبيئة ومصايد الأسماك، وهي تجربة، كان من الممكن لإدارة الميناء المتوسطي الاستفادة منها.

عن “آذار” 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى